اقلام حرة

شاب من غزة ، خريج من جامعة الأزهر. لم يجد فرصة حقيقية في العمل

صورة ‏‎Sàlbád FRëë‎‏.

وسام شاب من غزة ، خريج من جامعة الأزهر. لم يجد فرصة حقيقية في العمل ، ولم تعطه غزة المساحة المطلوبة، وجعلته حبيسها مثله مثل باقي من فيها، وحاله كحال شباب غزة ، إلا انه يختلف عنهم بأنه نشيط ، أصيلٌ لا تهزمه كبوة . محباً للحياة ، ينطفئ ثم يعود كفينيق خالد . في الآونة الأخيرة كان على معبر رفح البري ، ينتظر بفارغ الصبر وبكل الدعاء أن يسافر إلى تركيا التي وجد فيها املا لم يجده في وطنهِ المحتل ، ولكن اغلاق معبر رفح – من الحصار المفروض علىصورة ‏‎Sàlbád FRëë‎‏. غزة – لم يسمح له بذلك فعاد إلى غزة، ليجد حبيبتهِ آلاء ، شابة غزيّة تشبه وسام في كل شيء ، حتى في الشكل وطريقةصورة ‏‎Sàlbád FRëë‎‏. التفكير ومجريات الأحداث وما حصل معهم ، تحلم هي ايضاً بالسفر لتكمل دراستها العليا – هذا ما اتفقا عليه – ولكنها الآن قد وجدت وطنها وحياتها. لم يفكرا بالزواج من قبل، كانو على رفضٍ منه، والآن هما الأجمل في قطاع غزة ، لهما كلبٌ صغير أسمياه “جوي” – كلبٌ لطيف ، ذكي ووفي جدًا ، وسام وآلاء حبٌ لا ينتهي.
وقصة من قصص غزة تدلل على الحياة وعلى وجود الحب، على الوجه الآخر من غزة، وجهٌ لا يعرف إلا السلام ويرفض الحرب .
وسام المعروف عند المجتمع الغزي كان سيسافر فوجد نفسه عائدًا وفي إصبعه دبلةٌ وفي يدهِ الأخرى يحمل محبس .
كل الحب والأمنيات لهم بالخير ”
فتح المعبر اليوم على مصراعيه ولمدة أربعة أيام، فهل سيسافران؟
,

Wesam and a young man from Gaza, a grصورة ‏‎Sàlbád FRëë‎‏.aduate of Al-Azhar University. He did not find a real chance to work, and did not give him the required space of Gaza, and made him captive, like the rest of them, and thصورة ‏‎Sàlbád FRëë‎‏.e state Like the youth of Gaza, but it is different from them as active, authentic not defeat him stumble. A lover of life, it turns off and then come back. Recently was on the Rafah crossing, eagerly awaited by all pray to travel to Turkey, where it was found in the hope did not find in their homeland occupied, but the closure of the Rafah crossing – the Gaza blockade – did not allow him to do so he returned to Gaza, only to find his lover Ala,a , a young Gazan-like Wesam at all, even in the shape and the way of thinking and the course of events and what happened to them, dream is also to travel to complete their postgraduate studies – that’s what they agreed upon – but now she has found her home and her life. They did not think to marry before, they rejected him, and now are the most beautiful in the Gaza Strip, have a small dog they called “Joey” – cute dog, intelligent and very in, Wesam and Ala,a love never ends.
The story of the Gaza stories indicate the life and the existence of love, on the other side of the Strip, the face does not know, but peace and reject war.
wesam Gazan society known when he would fly out and found himself back in his finger Dblh In his other hand he holds the stopcock.
All the love and wishes them well.

,
by || Mahmoud Abusalama

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق