الصحه والجمال

لمتبعات الحمية النباتية.. إليكن أهم الأغذية الغنية بالبروتين

تعتبر الحمية النباتية واحدة من أنواع لا تُحصى من الأنظمة الغذائية التي يمكن اتباعها تبعاً للهدف المراد تحقيق، وهو إما خسارة الوزن، أو إعادة تنشيط الجسم، أو حتى الاستشفاء، وكذلك في رفع الوقاية من أمراض عدة ودعم مناعة الجسم.

ولإحدى تلك الأهداف تتبع بعض الفتيات الحمية النباتية وهي حمية أو نظام غذائي بات شائعاً مؤخراً، وصدر عنه كثير من الدراسات التي تتحدث عن فوائده وما يمكن تحقيقه من خلال اتباعه.

إلا أن الحمية النباتية واتباعها لوقت طويل قد يكون له بعض الآثار الجانبية، وذلك لافتقار هذه الحمية لبعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، ولا يمكن تعويضها من النبات فقط، ومن أهم تلك العناصر البروتين.

لذلك إليك عزيزتي القارئة أهم الأغذية النباتية الغنية بالبروتين، أطلعتنا عليها استشارية التغذية جمانة جلال وهي في التالي.

أغذية غنية بالبروتين

مصادر البروتين النباتي
مصادر البروتين النباتي

تلعب البروتينات دوراً مهماً في أجسامنا، فهي تدعم الهيكل العظمي من خلال حماية العظام والعضلات، كما أنها تساعد على التعافي بعد ممارسة النشاط البدني، وهي مصدر مهم للطاقة. ولاختلاف محتوى البروتين من صنف إلى آخر في تلك الأغذية، نعرض لك عزيزتي القارئة أكثرها التي تحتوي على نسب عالية منه، وهي:

  • الطماطم.
  • الهليون.
  • الخس.
  • الجوافة.
  • المشمش.
  • الزبيب.
  • الأفوكادو.
  • الجاك فروت.
  • الكيوي.
  • الموز.
  • السبانخ.
  • الكوسا.
  • الفاصوليا.
  • الفول.
  • الخيار.
  • الفطر.
  • الكرنب الأخضر.
  • الفلفل الرومي.
  • الزهرة.

نصائح مهمة لمتبعات الحمية النباتية

لمتبعات الحمية النباتية إليكن أهم الأغذية الغنية بالبروتين
لمتبعات الحمية النباتية إليكن أهم الأغذية الغنية بالبروتين

جاء في موقع وزارة الصحة السعودية مجموعة من النصائح المهمة التي يجب تطبيقها في حال اتباع الحمية النباتية لتفادي أي اضطرابات أو مشاكل تنتج عنها، وتلك النصائح هي:

  • الحرص على تناول خمس حصص على الأقل من الفواكه والخضراوات المتنوعة يوميًّا.
  • الإكثار من تناول الأغذية الغنية بالألياف، لتفدي اضطرابات الهضم.
  • إدخال الكربوهيدرات النشوية إلى الوجبات الرئيسية لتمنح الجسم طاقة، وهي مثل: البطاطس، والأرز، والمكرونة.
  • شرب الحليب النباتي بكمية كافية، ومن أنواعه حليب الصويا، وحليب الشوفان.
  • التركيز على الأغذية الغنية بالبروتينات النباتية.
  • يجب استخدام الدهون غير المشبعة في إعداد الوجبات أو السلطات، والحرص على إدخالها إلى النظام الغذائي والوجبات اليومية، ومنها زيت الزيتون، وزيت دوار الشمس.
  • يُنصح بممارسة الرياضة والأنشطة البدنية لتحسين مناعة الجسم، وتقوية العظام والعضلات، والوقاية من الاضطرابات الهضمية، وحتى لتحسين الصحة النفسية.

وقبل كل ذلك، عليك عزيزتي القارئة استشارة الطبيب المختص لتحديد ما يناسبك من الحميات والأنظمة الغذائية، وطرق تطبيقها وأن تحرصي على إجراء الفحوصات الطبية اللازمة بشكل دوري للاطمئنان على الصحة.

المصدر :مجلة هي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × 3 =

إغلاق