اجتماعيات

هشتاق”#سوشيلجية_واعية” احتل المركز الأول عبر منصات التواصل الاجتماعي

هشتاق”#سوشيلجية_واعية” احتل المركز الأول عبر منصات التواصل الاجتماعي

مركز شؤون المرأة يختتم جلسة تغريد لحماية المرأة من الابتراز الإلكتروني

غزة – يوليو/ 2018 تحت هشتاق “سوشيلجية_واعية، اختتم مركز شؤون المرأة في غزة  حملة توعية حول الانتهاكات الالكترونية التي تتعرض لها النساء ضمن مبادرة مجتمعية بدأ ينفذها المركز منذ مايو الماضي؛ لنشر التوعية حول ظاهرة التنمر الإلكتروني، حيث تم استخدام وسم (هاشتاق) “#سوشيلجية_واعية”، وذلك في إطار مشروع “الحد والاستجابة للزيادة في العنف المبني على النوع الاجتماعي بين النساء والفتيات في قطاع غزة” الممول من UNFPA.

يذكر أنه تم إنشاء شبكة حماية في محافظتي غزة ورفح “شبكة سنا” مكونة من قرابة 50 ناشط/ة  مجتمعي؛ بهدف الحماية من العنف المبني على النوع الاجتماعي، وفي الإطار نفسه تم تنفيذ عدة مبادرات مجتمعية كانت إحداها تهدف لحماية النساء من الانتهاك الإلكتروني.

وأشارت منسقة المشروع، هناء الزنط إلى أن الحملة ركزت في تغريداتها على الإناث على وجه الخصوص؛ حيث أن الانتهاك الإلكتروني الذي تتعرض لها النساء والفتيات يجعلهن أكثر عرضة للخطر.

وأضافت الزنط إلى أن هدف الحملة  هو كسر حاجز الصمت عند الضحية، وتشجيعها للجوء لحل المشكلة ، والتوجه إلى الجهات المعنية، لتقديم الدعم القانوني والنفسي الاجتماعي و الشرطي..الخ.

وشدد المشاركون في الحملة على أهميتها؛ نظراً لزيادة الجرائم الإلكترونية في المجتمع الفلسطيني، مشيرين إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا ويحرصن على النشر و التفاعل بطرق أكثر وعياً.

وتّصدّر “الهاشتاق” قائمة الأكثر تداولاً على قائمة الهشتاقات عبر منصة تويتر، حيث بقي متصدراً تلك المنصة على مدار يومين بتفاعل كبير.

وتضمنت الحملة توعية حول قانون الجرائم الإلكترونية وأهمية تفعيله للحماية بحسب المادة (15) في قانون الجرائم الإلكترونية حيث أن أي شخص يمارس الابتزاز الإلكتروني والتهديد يعاقب بالحبس مع الأعمال الشاقة ودفع غرامة مالية لا تقل عن 2000 دينار”، كما تضمنت العديد من المنشورات التي توعي الضحايا بقوة القانون حيث كان من بعضها مثلاً: “قانون الجرائم الإلكتروني الفلسطيني يضمن لك حقك في أي جريمة إلكترونية تتعرض /ي لها”.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

 

WAC Concluded a Tweeting Session About Protecting Women from Cyber Bullying

Gaza – July, 2018, under the logo “Let’s _Be_Aware_Social_Networkers”, WAC concluded an awareness campaign about online violations women undergo within the center’s community initiative launched last May in order to raise the citizens’ awareness about cyber bullying.

The hashtag ““Let’s _Be_Aware_Social_Networkers” was used in the campaign which comes as part of “Preventing and Responding to Increased GBV Vulnerability among Women and Girls in Gaza Strip” Project, funded by UNDPF.

In accordance to this issue, Sana Protection Network was established in Gaza and Rafah governorates with the aim of providing protection from GBV. The network includes nearly 50 community activists. In the same context, a score of community initiatives were held, one of which aimed at protecting women from cyber bullying.

Hana Al Zant, Project Coordinator, indicates that the campaign’s tweets focused on females mainly as they are more vulnerable to Internet bullying.

Al Zant adds that the campaign aims also at encouraging victims to address the problem rather than ignoring it through reporting it to the concerned parties that provide legal, psychological, and social support.

Participants stress on the importance of this campaign owning to the increase in online crimes in the Palestinian society, pointing out that it is vital for people to use technology properly; that is, post and interact online in a more aware manner.

The campaign’s hashtag was on the top of the most trending hashtags on Twitter for 2 days.

The campaign included raising awareness about the Electronic Crime Law and the importance of activating it to provide protection. Article 15 of Electronic Crime Law states: “Anyone who practices electronic extortion and threats shall be punished with imprisonment with hard labor and a fine of not less than JD 2,000.” Thus, Electronic Crime Law guarantees people’s rights in any case of cyber violation.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة عشر − ثمانية =

إغلاق