نشاطات

الحلقة الأولى من قواعد اللغة العربية بقلم : أ/ نجاح سرطاوي

 

الحلقة الأولى من قواعد اللغة العربية
هناك الكثير من الكُتّاب من يجد أن قواعد اللغة العربية صعبة عليه أثناء الكتابة ، و قد لمست ذلك بنفسي من خلال قراءتي للنصوص و للتعليقات عليها ، منهم من يهمل تشكيل بعض الكلمات في الجملة ، و أتساءل عن سبب ذلك ، و غالباً ما يهملون المفعول به في الجملة الفعلية و كأنه ليس له وجود
و لاحظت أيضاً عدم التمكن من كتابة الهمزات داخل الكلمة و عدم التمييز بين رسم الهمزة في حالة الرفع و النصب و الجر ، و هناك من الكُتّاب من لا يضع الهمزة أصلاً ، و إذا حصل هذا الأمر ، فكيف لنا أن نميز بين بعض المفردات مثل :
سال : سأل / زار : زأر
و لكل مفردة منها معنى مختلف عن الأخرى و السبب الهمزة فكيف لنا أن نهملها
كما أن الهمزة هي حرف من حروف اللغة العربية مثلها مثل أي حرف آخر ، و أما المدة فهي تتكون من همزتين معاً
قرأت أحد النصوص و قد كان الموضوع كله عن ( المرأة ) و أثناء القراءة وجدت أن الكاتب لا يقصد المرأة بل يقصد ( المرآة ) التي ننظر فيها أنفسنا ؛ لاحظوا كيف اختلف المعنى بين المرأة و المرآة .. و السبب في ذلك الهمزة و المدة و كذلك بين ( قرآن و قِران )
هذه أمثلة فقط على بعض ملاحظاتي أثناء قراءة النصوص
أما عن قواعد اللغة العربية في الدراسة و التدريس و المحاضرات فهو يختلف عن الموضوعات الأخرى تماماً و أشبّهه بالرياضيات و قوانينها
القواعد جمع قاعدة و هي مثل قوانين المواد العلمية التجربية وضعها النحاة للتطبيق عليها
و من أشهر النحاة هو ابن مالك الطائي الذي وضع ألفيته في قواعد النحو و الصرف و أطلق عليها ( ألفية ابن مالك ) و هي منظومة شعرية يبلغ عدد أبياتها ما يقارب ألف بيت من الشعر تضم معظم القواعد على وزن بحر الرجز و قد حرص دارسو النحو العربي على حفظها لما تميزت به من التنظيم و السهولة و الإحاطة بالقواعد النحوية و الصرفية بإيجاز مع ترتيب محكم لموضوعات النحو و استشهاد دقيق لكل واحد من هذه المواضيع
و لكي تكون كتابة الكاتب و الشاعر صحيحة في جميع الفنون الأدبية في اللغة العربية من شعر و قصة و خاطرة و رواية و مسرحية و خطبة و غيرها يجب عليه أن يكون متمكناً من قواعد النحو و الصرف و أن يكون ملماً بها كي يستفيد أثناء كتاباته و يثريها دون أن يصحب نصوصه أي خطأ كان ، كما أن هذا يكون مفيداً له في تقوية شخصيته و مداركه أثناء الخوض مع الآخرين في موضوعات تخص اللغة العربية و كذلك من أجل قراءة القرآن الكريم دون أخطاء و من أجل مساعدة أفراد العائلة أثناء دراستهم أو نقاشهم
لا أريد أن أطيل عليكم في تعديد الفوائد التي نجنيها من خلال إتقاننا لقواعد لغتنا ، فأنتم أعزائي أدرى بها
أما عن كيفية المناقشة في موضوع المحاضرات فهذا يعتمد عليكم أنتم ، و أحبذ أن تخبروني عن الموضوع الأهم الذي تريدون البحث فيه ، أو أن نبدأ معاً من :
أقسام الجملة :
اسمية و فعلية و أركان كل منهما
ثم التبحر في الإعراب و ضرب الأمثلة على كل قاعدة من القواعد التي نتطرق لها من المرفوع و المنصوب و المجرور و المعرّب و المبني
و كذلك المرفوع و المنصوب و المجزوم و المبني في الأفعال
هذه مقدمة عن بعض الأفكار التي تستحق الدراسة و المناقشة حتى تتبلور لدينا أهمية قواعد اللغة العربية و الحرص على متابعتها
image
أ/ نجاح سرطاوي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق