نشاطات

حلول ذكية وفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة

مخاطر التقنيات الحديثة، على الرغم من إيجابيات التقدم التكنولوجي، وعلى الرغم من فوائد التقنيات الحديثة في ما يتعلق ببعض الإتجاهات، إلا أن لها مخاطر صحية ونفسية عديدة تتربص بالأطفال، فكيف يمكن حماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة، وما هي البدائل المفيدة التي يمكن صرف نظر الأطفال إليها.

مخاطر التقنيات الحديثة

  • ما هي مخاطر التقنيات الحديثة على الأطفال
  • حلول ذكية وفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة

مخاطر التقنيات الحديثة على الأطفال

ما هي مخاطر التقنيات الحديثة على الأطفال؟

 على الرغم من إيجابيات التقنيات الحديثة إلا أن مخاطرها تدعو إلى القلق على صحة الأطفال، ولذلك على الآباء والأمهات معرفة مخاطر التقنيات الحديثة ليستطيعوا حماية أطفالهم منها.

  1. إرهاق العين والتسبب في حدوث قصور وظيفي لها مع الوقت، وذلك بسبب التحديق المستمر في شاشات التلفاز والهاتف والكمبيوتر، وسائر مختلف الأجهزة المماثلة.
  2. التأثير سلباً على تركيز الأطفال وضعف التحصيل الدراسي لمن هم في سن المدرسة، حيث يؤدي جلوس الأطفال أمام شاشات التلفزيون، وكذلك
  3. ألعاب الكمبيوتر لفترات طويلة يضعف تركيزهم، ويصيبهم بالتوتر والعصبية.
  4. إصابات الأطفال بالأرق وإضطرابات النوم.
  5. لعب الأطفال على الألعاب الإلكترونية ذات الأزرار يؤثر على مهارات الطفل الحركية، بسبب الضغط المستمر بالأصابع والسرعة في حركتها.
  6. تعليم الأطفال العدوانية، وذلك بسبب رؤية المشاهد العنيفة في التلفزيون، وكذلك الحال بالنسبة للألعاب الإلكترونية المخيفة.
  7. ومن مخاطر التقنيات الحديثة، التأثير سلباً على نفسية الأطفال، فقد يصابون بالإكتئاب نتيجة لإصابتهم بالعزلة بسبب تفضيلهم لقضاء الوقت بمفردهم مع الألعاب الإلكترونية، وبعدهم عن الحياة الإجتماعية.

حلول ذكية وفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة

حلول ذكية وفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة

في ما يلي حلول ذكية وفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة

تشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة

من الحلول الذكية والفعالة لحماية الأطفال من مخاطر التقنيات الحديثة، إنشغال الأطفال بممارسة الرياضة، ولذلك يجب تشجيعهم على ممارستها وتخصيص وقت محدد لها يومياً، لأنها تقلل من الوقت المخصص للأطفال أمام شاشات التلفزيون وألعاب الكمبيوتر، كما أنها ستعزز من صحة الأطفال العقلية والبدنية، وكذلك صحتهم النفسية.

ولمواجهة مخاطر التقنيات الحديثة يجب توحيد الجهود في ما بين المدرسة والأسرة، ويجب أن تقوم المدرسة بتشجيع الأطفال على ممارسة الرياضة، وعمل مسابقات رياضية بجوائز قيمة.

ترغيب الأطفال في القراءة

مخاطر التقنيات الحديثة، لابد وأن يعتاد الأطفال على أن يكونوا حزءاً من عالم القراءة الجميل، وهنا يتجلى دور الآباء والأمهات مع أطفالهم في تشجيع أطفالهم على القراءة، وترغيبهم فيها، لأنها تعود بنفع كبير عليهم.

إنخراط الأطفال في نشاطات إجتماعية

من مخاطر التقنيات الحديثة على الأطفال أنها تجعلهم يفضلون العزلة، ولذلك يجب على الآباء والأمهات تشجيع أطفالهم على إنخراطهم في الحياة الإجتماعية، ومساعدتهم على تكوين علاقات إجتماعية جديدة مع أطفال مناسبين لهم، وكذلك ممارسة نشاطات إجتماعية مختلفة معهم ليشعرون بقيمة التفاعل الإجتماعي، وليتم إبعادهم عن كل ما يسبب عزلتهم.

ريهام كامل / مجلة هي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان + 17 =

إغلاق