إسال طبيبك في الطب البديل

البوتوكس لعلاج الصداع النصفي.. ما مدى فعاليته وهل له أضرار

من بين أكثر المشاكل الصحية التي تواجه المرأة في مراحل مختلفة من حياتها، يأتي الصداع في طليعة هذه المشاكل مع ما يحمله من مضاعفات وأعراض مزعجة تجعل من الصعب على المرأة المصابة بنوبة الصداع النصفي، القيام بأية مهام مهما كانت ضئيلة.

والصداع النصفي أو الشقيقة مصدره من اللغة اليونانية من الكلمة (Hemicrania)، وتعني بالترجمة الحرفية نصف الجمجمة. والإسم مُستمد من إحدى مميزات الصداع النصفي، إذ أن الصداع النصفي يُصيب عادةً نصف الرأس، وهو مرض مُزمن يتجلى في حالات متكررة من الصداع مصحوبًا بظواهر جسدية ونفسية.

يلجأ المصابون بالصداع النصفي لعلاجات طبية وأخرى حياتية للتخلص من هذا الصداع المؤلم بطبعه والتي يُنصح باعتمادها بناء لوصفة طبية، إلا أن الأدوية قد تتسبب بمفعول عكسي أحياناً فتزيد من حدة الصداع خصوصاً في حال تناولها بكثرة، أو تصبح أقل فعالية مع الوقت.

وهذا ما حصل مع سيدة تعاني من الشقيقة بشكل متقطع لمدة خمس سنوات تقريبًا،وفي الآونة الأخيرة، يبدو أن العلاج الفموي الذي تستخدمه أصبح أقل فعالية. وتقول المريضة أنه بالرغم من علمها بوجود أدوية جديدة، فقد اقترحت عليها إحدى الصديقات أن تجرب حُقن البوتوكس. وتُقسم هذه الصديقة أنه سيطر على الصداع المزمن لديها.

وتتساؤل المريضة: ما مدى أمان هذه الحقن وكيف يعمل البوتوكس؟ ما هو جدول العلاج، وهل سأحتاج أيضًا إلى تناول أدوية أخرى للصداع؟ ويجيب عليها الدكتور مارك ويلي، خبير طب الأعصاب من مايو كلينك، في ولاية مينيسوتا الأمريكية.

البوتوكس لعلاج الصداع النصفي

الصداع النصفي من المشاكل الصحية الشائعة عند النساء
الصداع النصفي من المشاكل الصحية الشائعة عند النساء

بحسب الدكتور ويلي، فقد تمت الموافقة على توكسين أونابوتولينوم أ، أو البوتوكس، من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية في عام 2010 لعلاج الشقيقة (الصداع النصفي) المُزمنة. ولكنه ليسَ علاجًا نهائيًا، إذ عادةً ما يتلقى الأشخاص الذين يخضعونلحقن البوتوكس للصداع، العلاج كل ثلاثة أشهر تقريبًا.

مضيفاً أنه بالنسبة للبعض، هذا هو كل ما يحتاجون للسيطرة على الصداع الذي يعانون منه. أماالبعض الآخر من مرضى الصداع النصفي، فمن الضروري لهم تناول أدوية إضافية أو أخذ علاج آخر للصداع النصفي.

كيف يعمل البوتوكس

البوتوكس دواء يستخدم شكلاً من أشكال توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية) لشل نشاط العضلات مؤقتًا. ويشتهر البوتوكس بقدرته على تقليل ظهور تجاعيد الوجه، كما ثبت أنه يمنع الشقيقة المُزمنة لدى بعض الأشخاص. ويتم استخدامه بشكل أساسي لمن يعانون من الصداع لمدة 15 يومًا أو أكثر في الشهر.

ومنذ عام 2002، عالج الأطباء في مايو كلينك آلاف المرضى المصابين بالشقيقة المُزمنة بشكل فعال وآمن باستخدام البوتوكس. ويتم حقن الدواء عادة في عضلات الجبهة وفروة الرأس والرقبة والكتفين.

الدكتور مارك ويلي خبير طب الاعصاب من مايو كلينك
الدكتور مارك ويلي خبير طب الاعصاب من مايو كلينك

أما عن التفاصيل المحددة لكيفيةعمل البوتوكس على منع الصداع فهي غير معروفة. ولكن على الأرجح، يتم امتصاص حقن البوتوكس من قبل مُستقبلات الألم في أعصاب العضلات، ثم يقوم الدواء بتعطيل هذه المُستقبلات ومنع إشارات الألم التي ترسلها الأعصاب إلى الدماغ.

ومع ذلك، لا يزول الألم بشكل دائم. فبعد عدة أشهر، تنبت الأعصاب ألياف ألم جديدة، ويميل الصداع إلى العودة. ويستمر تأثير البوتوكس عادة حوالي شهرين ونصف، ونظرًا لتكرار الحقن في موعد لا يقل عن ثلاثة أشهر، يحتاج بعض الأشخاص إلى علاجات أخرى للصداع خلال الأسبوعين الأخيرين من دورة البوتوكس.

ويقول الدكتور ويلي أنه لا يتم إعطاء هذه العلاجات في كثير من الأحيان بسبب الاحتمال الضئيل بأنه إذا تلقيت البوتوكس بشكل متكرر، فقد يُكوّن جسمك أجسامًا مضادة له. ونظريًا، يمكن أن تمنع هذه الأجسام المضادة البوتوكس من العمل في الحقن المستقبلية.

بالنسبة للعديد من الأشخاص، فإن العلاج بالبوتوكس وحده كافٍ للسيطرة على الصداع المزمن.ومع ذلك، قد يحتاج البعض الآخر إلى مزيد من الرعاية، بما في ذلك الأدوية الإضافية لمنع نوبات الشقيقة. وقد تشمل: الأدوية القلبية الوعائية، مثل حاصرات مُستقبلات بيتا ومحصرات قنوات الكالسيوم؛ وبعض مضادات الاكتئاب؛ وبعض الأدوية المضادة لنوبات التشنج. وقد تكون الأدوية التي يتم تناولها في وقت الشقيقة مفيدة أيضًا.

هل من أضرار لحقن البوتوكس

وفقاً لخبير الأعصاب من مايو كلينك، فإن الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لحقن البوتوكس تشمل التالي:

البوتوكس لعلاج الصداع النصفي ما مدى فعاليته
البوتوكس لعلاج الصداع النصفي ما مدى فعاليته
  • التورم أو الكدمات في موقع الحقن.
  • بشكل استثنائي، قد ينتشر الدواء في الأنسجة القريبة ويُسبب بعضالمشاكل، مثل الجفن المتدلي، الحواجب التي تبدو في غير مكانها، جفاف العين، أو إدماع العين المفرط. ويحدث هذا أكثر لدى الأشخاص الذين يعانون بالفعل من تدلي العين أو الأكثر حساسية تجاه توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية).
  • في بعض الأحيان، يمكن أن يؤدي الحقن في مكان مختلف قليلًا إلى تقليل هذا التأثير الجانبي.

على الرغم من ندرة هذا الأمر، فمن الممكن أن ينتشر تأثير توكسين البوتولينوم (ذيفان الوشيقية) لأجزاء أخرى من الجسم ويُسبب أعراضًا مثل ضعف العضلات أو مشاكل في الرؤية أو صعوبة في التحدث أو البلع أو صعوبة التنفس. ويوصي الدكتور ويليوالأطباء المختصين عمومًا، بعدم استخدام البوتوكس إذا كنتِ حاملًا أو مرضعة لأن آثار الدواء على الجنين غير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 6 =

إغلاق