الرئيسيةالصحه والجمال

أخطار الخل على الطفل

 

قد ترتفع حرارة أطفالنا بعد تلقّب اللّقاحات والتّطعيم، وقد يكون بسبب نزلات البرد أو الإصابة بعدوى فيروسية، أو بسبب التهابٍ حاد في قصبات الهواء، أو التهاب في الأذن، أو…،
ومع اختلاف الأسباب يبقى الأمر مزعجاً للطفل ومؤرّقا لنا بصفتنا أمهات وآباء ويكون هاجسا.. حيث أن ارتفاع درجة الحرارة يعد من أكثر الأعراض المرضية المقلقة، فتضطر العديد من الأمهات وللأسف الى اللجوء لشتى الطرق الخطيرة والخاطئة فقط لخفض درجة حرارة الطفل ومنها استعمال الخل بالجوارب أو عن طريق الكمادات.

▪عزيزتي الأم، أرجوك اقرئي هذه السطور بتمعن….
يعد الخل من أخطر الطرق التى يتبعها البعض فى علاج ارتفاع حرارة الأطفال وذلك الاسباب التالية:

👈 إمكانية امتصاصه من الجلد إلى الجسم, حيث تعد نسبة امتصاصه 11 مرة أكثر في حالة ارتفاع درجة الحرارة.

👈لكي يتخلص الجسم من وجود الخل بالجسم، فالكبد من يقوم بالمهمة وبالتالي سيدتي أنت بصدد إتلاف كبد طفلك الصغير. .

👈الخل عبارة عن مزيل للترسبات “déclacifiant” , ولكي تتأكدي عزيزتي قومي بأخذ بيضة وضعيها في كأس من الخل، ستلاحظين اختفاء قشرة البيضة نهائيا بعدمدة.
فما بالك وجوده بجسم طفلك الصغير.

👈إصابة الطفل بالتسمم الكحولي .

👈استعمال الخل بالكمادات ووضعها على رأس الطفل وخصوصا لطفل أقل من سنة، يؤدي إلى امتصاصه من طرف اليافوخ الأمامي(الفراغ الذي يكون برأس الطفل) والذي له علاقة وطيدة بالدماغ وبالتالي يمكن لاقدر الله إتلاف الخلايا الدماغية خصوصا لحديثي الولادة.

*على عكس ماتتمناه الأم..فالخل يمكن أن يزيد من أعراض الحرارة، نتيجة عدم التدخل السريع بالعلاج السليم لها.

وفى النهاية، ومن بين أهم طرق الإسعافات الأولية لخفض حرارة الأطفال، استخدام كمادات ماء الصنبور، التى تنخفض عن درجة حرارة جسم الطفل ووضعها على رأسه، فوق ركبتيه، وتحت إبطيه. (لا يجب استخدام ماء مثلج او مجمد لعمل الكمادات)..
كذلك تخفيف الملابس لتجنب العرق..دون أن ننسى تقديم التحاميل (القويلبات suppositoires) كل ست ساعات.
ولاتنسوا عرض الحالة على طبيبه في حالة عدم انخفاض درجة الحرارة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

3 + 15 =

إغلاق