اقلام حرة

كتبت عائشة الرازم رداً على رسالة سمو الأميرة العزيزة دانا فراس .

اللهم أسعد صباحك أيتها الأميرة الإنسانة اليقظة في سمو الإحساس بالأرض والناس …
إن تراكمات الإهمال الرسمي والخدماتي والاستهتار بخدمة البشر والعناية العادية بسبل النقل والسير وطرقات الوطن كاملة ، أوضح من نار على قمة جبل عار . وإن حجة الهاتف والمسارب والمخالفات الخطرة والمميته والجرائم والخلافات المرورية ، كافة التي ترتكب من طرف المواطن ناتجة عن فوضى وخليط الاستهتار الإداري في ملف الطرق والنقل المؤلم في أجهزة الدولة كاملة ، بدءا من التخطيط والبلدية ومرورا بالسير وإدارته وانتهاء بحقيبة النقل التي تحملها وزارة البلديات كأنها من سقط المتاع لا أهمية لها ! ثم بالنتيجة تغليفا بخلل أخلاقيات الكائن الحي الذي ينزف ويتقطع أشلاء على الطرق مع أسرته بالجملة .
سيدتي الغالية علينا سمو الأميرة :
تعلمين بيقين أن قضية احترام الوطن والمواطن في ملفات النقل وأمانة وأمن الطريق لهي مقدسة وتتوج بالأولوية في كافة دول البشر .
وملف تأمين المواقف لتسهيل إدارة البلاد على العباد وكل ( شيء بسعره باحترام ) لا يصعب على القائمين على أسرار قرارات المخالفات كحلول جباية وتعذيب وتجريح وإذلال للناس وسمعة وطن محترم .
وإن إهمال الطرق والمسارب المحطمة والمغشوشة والمحفورة والمخططة بهبل وعشوائية ونسيان متابعة صيانتها دوريا كمسؤولية ضمير إداري ، هي التي تستصرخ الكبار للصحوة وليست لإقرار المخالفات فقط .
وإن انعدام شبكة نقل تحترم عقل الإنسان ووقته وجسده وأعصابه ودمه ولحمه ، لهي أعسر حالة يتفرج الكون علينا من خلالها ويضرب كفا بكف ويستغرب كيف يتدير الشعب ( معيشته وعطاءه وعلمه وعمله وصحته المنهارة على الطرق البائسة القاتلة لكل أمل ) ..
والقائمة طويلة عجيبة مخيفة محشوة بالظاهر والمخفي في أوراق النقل وخدمة الوطن وقتلهم دمويا وماليا وعصبيا ونفسيا واحتقارا ، ومع الأسف فإن موجة الإبداع وتفتق الأذهان كل يوم عن عبقرية مخالفات لهي ذريعة المفلس .
المفلس الخالي الوفاض من حماية البشر وسمعة الوطن بالخدمة والتعب واحترام عقله الذي لا يغني عن مخالفاته نتيجة مخالفات المسؤولين أصلا عن ملفات النقل والمرور والطرق المطمورة المعبدة بدماء الضحايا الأعزاء .
وإن إقرار قانون لمعاقبة المتسببين بترهل وتراجع وخطورة إدارة الطرق ومساءلتها ، هو المطلوب وليس عجن قوانين وتعليمات جباية وعقوبات ونهب فوق نهب فوق نهب حياة واعصاب وامن أرواح البشر على سبل هذا الوطن الطيب المباحة طرقه للخراب …. والمستباحة أرواح أهله ودماؤهم للقلق والموت والمخالفات والعذاب .
وبالآخر : يقولون للناس الصارخين يا حرام لتعبيد السبل والاهتمام : مش عاجبتك هالبلد يا عمي روح على غيرها … Leave or Leave
ونحن الذين نقول : Love it and Love it
لكنهم وأعني صناع قرارات الاستبداد المروري المتراجع والمميت والمحرج والمخزي يقولون للناس بكل استهتار : هذا الموجود …
خسارة فادحة يا وطن الطيبين الصابرين …
أسعد الله صباح سمو الأميرة العالية اليقظة والنفس الإنسانية الألقة بأخلاق الرفعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

14 − 9 =

إغلاق