الصحه والجمال

الفحوصات الطبية في مرحلة الشيخوخة

الفحوصات الطبية المهمة للحفاظ على صحة كبار السن، وقد نصح الأطباء بإجراء الفحوصات الدورية للوقاية من عدة أمراض في مرحلة الشيخوخة

الفحوصات الطبية في مرحلة الشيخوخة

من تجاوز سن الخمسين، ودخل مرحلة الشيخوخة، فعليه إجراء متابعات طبية دورية للتأكد من صحة جسده، والتي تشمل الفحوصات الطبية البسيطة، والتي يجرى معظمها أثناء الزيارة الروتينية للطبيب. ويوصي الأطباء بجدية الإهتمام  بإجراء هذه الفحوص البسيطة والتي يحتاجها كبار السن.

الفحوصات الطبية الروتينية:

وحرصاً على صحة كبار السن وفي مرحلة الشيخوخة. نضع بين أيديكم بعض الفحوصات الطبية البسيطة والروتينية. ومن أهم هذه الفحوص الطبية ما يلي:

فحص ضغط الدم

الملايين من الأشخاص يعانون من ارتفاع ضغط الدملديهم، لذا ينصح كبار السن بضرورة فحص ضغط الدم مرة واحدة على الأقل في السنة. بجانب إجراء فحوصات دورية للقلب، الشرايين، الدماغ، العينين والكليتين.

فحص الوزن

وكلما تقدمتم في السن، يتم استبدال أنسجة العضلات بالدهون، لاسيما وأن الدهون تتراكم في المناطق غير المرغوبة فيها مثل منطقة الخصر. غير أن كبار السن الذين لا يحرقون ما يكفي من السعرات الحرارية وبسبب تباطؤ وتيرة التمثيل الغذائي في جسمهم.  عليهم الحفاظ على وزن صحي مناسب لسنهم وطولهم، وهذا يحسن من صحتهم.

فحص المستقيم

فحص المستقيم، يمكنه الكشف عن الدم الخفي في البراز حتى عندما لا يظهر الدم بشكل واضح للعيان. فقد يوصي الطبيب بإجراء فحوص مختلفة متعلقة بالقولون، واللازمة للتشخيص المبكر لمرض سرطان القولون، أو البروستاتا لدى الرجال. ويمكن اتباع اختبارات إضافية للكشف المبكر عن سرطان القولون والمستقيم، ومن هذه الاختبارات المهمة تنظير القولون، حيث ينصح بإجراء التنظير كل 10 سنوات للأشخاص الذين تتجاوز أعمارهم عن 50 عاماً. وقد تحتاجون إلى إجراء تنظير القولون في سن مبكر، أو بوتيرة عالية إذا كنتم تعانون من خطورة الإصابة بسرطان القولون.

الفحص السنوي للثدي

 خطر الإصابة بسرطان الثدي يمكن أن يتضاعف مع تقدم العمر. لذا من المهم إجراء فحص للثدي وبشكل سنوي، كما ينصح النساء من تتراوح أعمارهن ما بين (40-50)عاماً، إجراء تصوير للثدي للتأكد من سلامته كل عام أو عامين، باستخدام التصوير الشعاعي (الماموجرام – Mammogram). ويذكر أن أطباء مرض السرطان لم يتفقوا بعد على العمر المناسب لإجراء هذه الفحوص، لذا تحدثوا مع طبيبكم حول الوقت المثالي لإجراء فحوصات وتصوير الثدي.

فحص مسحة عنق الرحم (pap)

العديد من النساء ممن تزيد أعمارهن عن 60 عاماً، بحاجة لإجراء اختبارات مسحة عنق الرحم PaP المنتظمة، لاسيما وأن النساء في مرحلة الشيخوخة يصبن بسرطان عنق الرحم أو سرطان المهبل. ولذا يوصى بإجراء فحص مسحة عنق الرحم كل ثلاث سنوات، وتحديداً لدى النساء اللاتي يبلغن من العمر 65 عاماً. وإن خضعت المرأة في هذا العمر لإجراء اختبارات فحص عنق الرحم وكانت النتيجة سلبية أو قامت باستئصال الرحم، فليست ملزمة في إجراء الاختبار مجدداً.

سيدتي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أربعة × 5 =

إغلاق