اقلام حرة

هلوسات فلسطيني .. لم يعد يحلم

هلوسات فلسطيني .. لم يعد يحلم
ناهض زقوت….

يا رب الشعب الفلسطيني مجموعة من الهبايل والدراويش، رزقهم على بابك، تعبانين، قرفانين، شحادين، طفرانين، غلابة، محللين، مش فاهمين، مصدومين، مكشرين، مجانين، مشتعلين، غرقانين، منتحرين، جوعانين، متدينين بالفطرة، وطنيين بالاكتساب، مستقبلهم في خرم ابره، وحاضرهم رزق طير على قمة افريست، وماضيهم فرشة وحصيرة. خيباتهم كثيرة، ومآسيهم عديدة، ومع ذلك يبتسم فجأة.
يصدقون كل شيء، ويكذبون كل شيء، إذا اعطيتهم عظمة يسألون عن اللحمة، وإذا أعطيتهم لحمة يسألون العظمة، حالهم مثل مكوك الخيط، كلمة بتجيبهم، وكلمة بتوديهم،
يكرهون حتى النخاع، ويحبون حتى المونديال.
يحلمون أكثر مما يفكرون، بالحلم يصلون الجنة ويلهون مع الحوريات، وحين يفكرون تجدهم في قاع المحيط يلهو السمك بأجسادهم.
ألم أقل لك يالله .. بهاليل
كن معهم ولا تكن عليهم
لا تحاسبهم لعشرة أجيال ماضية، ولعشرين جيل قادمة.
فقد تشبعوا عقوبات ومحاسبات من الصديق، والرفيق، والأخ، والجار القريب، والجار البعيد، ومارق الطريق.
فلم يعد معهم أحد إلا أنت يا الله
غزة: 21/11/2022

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة − أربعة =

إغلاق