اقلام حرة

لماذا ضاعت كل المعاني الجميله في زماننا الحالي..أريد جوابا؟

لماذا ضاعت كل المعاني الجميله في زماننا الحالي..أريد جوابا؟
بقلم: الدكتوره رانيه أسعد الصباغ.
حين تعصف بنا الذكريات لتلقي بِنَا وسط أحضان ماضينا الجميل، لنعيش بذكرياتنا تلك الايام البرئية نقف هناك وقفة تسائل ونقول بصوتنا الصريح:” لماذا ضاعت كل المعاني الجميلة من حياتنا الحالية؟ لماذا لوثت قلوبنا بعد أن كانت نقية كنقاء الثلج علي قمة الجبال؟ لماذا كنا حين نختلف مع بعضنا البعض ونحن في سن الطفولة، كنّا نعود لنلعب من جديد و كأن شيئا لم يحصل. واليوم نترك أعز صديقاتنا ونمضي لخلاف بسيط؟
لماذا كنا نفرح إذا قدم لنا أحد هدية بسيطة ونبقي نشكره لاشهر، أما اليوم فنستغصغر مايقدمه لنا الاخرون بل نقيم هداياهم بالارقام وليس بالمشاعر؟ لماذا حين كنا أطفالا يقبل الطفل فينا أبويه ويعانقها في كل يوم بل ربما كل ساعه شاكرا لهما تربيتهما، واليوم قد تمر الاشهر بل السنين دون أن نراهم أو نحدثهم أو نسأل عن أحوالهم؟ لماذا كان البعض منا أنذاك يتقاسم مع صديقته أو قريبته أو حتي زميلته كل شئ بإسم القرابة أو الصداقة والزمالة، أما اليوم فما عادت تعني القرابة والصداقة والزمالة لنا شئ؟
و أخيرا دعونا يقف كل منا مع نفسه ويسألها:” لماذا تغيرنا وتغيرت طباعنا و اخلاقنا وتصرفاتنا وقراباتنا وصداقاتنا؟ دعونا نقف وقفة صدق وصراحة وقفة الحساب والعتاب ونصحح ما قد جنت أيدينا ونفوسنا وعاداتنا وتقاليدنا، لنعد كما كنا بنفوس الاطفال الصافية، وبعقول الكبار الواعية، وأن نزيح وتبعد الحسد والقهر والغضب من حياتنا ونرسم طريقنا الجديد والذي ضاع في زحمة الماديات والتنافس، ونعود كأفضل الامم أخلاقا، فهل ممكن ذلك؟؟؟ أنتظر الرد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

4 × 2 =

إغلاق