اخبار العالم العربي

الجزائر.. غضب من مسلسل أساء للسيدة خديجة

مسلسل "أحوال الناس" على قناة "الجزائرية وان" (خاصة) تعرض لزوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم

أثار مسلسل تلفزيوني يعرض على قناة جزائرية خاصة غضبًا واسعًا، بسبب إساءته للسيدة خديجة، زوجة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

وبثت قناة “الجزائرية وان”، الجمعة، حلقة من مسلسل “أحوال الناس”، تعالج مكانة المرأة المطلقة في المجتمع الجزائري.

وتضمن أحد المشاهد “تعرضًا” للسيدة خديجة، إذ ظهرت امرأة وهي تدافع عن زواج المطلقة قائلة: “الرسول صلى الله عليه وسلم وداها (تزوجها) هجالة (كلمة سوقية تطلق على الأرملة للنيل من سمعتها)”، في إشارة إلى السيدة خديجة.

وتسببت الحلقة بموجة غضب شديد بين مشاهدين ومنظمات وأحزاب سياسية.

وقالت جمعية “العلماء المسلمين الجزائريين”، عبر صفحتها بـ”فيسبوك”: “الجرأة على أمهات المؤمنين جريمة أيها الإعلام المعتل”.

وأضافت: “برامج رديئة وسطحية وجريئة على المقدسات”.

فيما قالت جبهة العدالة والتنمية (إسلامية)، في بيان: “لا تزال تجاوزات القنوات الفضائية في شبكاتها البرامجية خلال رمضان المعظم تتوالى، فبعد برامج الكاميرا الخفية التي تلاعبت بمشاعر الناس بأسلوب مبتذل، نالت من أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها في مسلسل أحوال الناس”.

ودعا نشطاء ورجال دين على مواقع التواصل الاجتماعي إلى إيقاف المسلسل وإغلاق القنوات الإعلامية التي تبث مثل تلك الأعمال.

وكتب رضوان حفصاوي، وهو إمام مسجد، على صفحته بـ”فيسبوك”: “عندما تصبح أم المؤمنين خديجة رضي الله عنها هجالة عند (الجزائرية وان)، وجب غلق هذه الأوكار، فقد أصبحت خطرا على دين الناس ودنياهم”.

ولم يصدر تعليق فوري من القناة ولا منتج المسلسل بشأن حالة الغضب من المسلسل.

وأنذرت “سلطة ضبط السمعي البصري” (هيئة حكومية تراقب عمل القنوت التلفزيونية)، الأسبوع الماضي، قناتي “نوميديا” و”الشروق” (خاصتين).‎

وبثت قناة “نوميديا” برنامج كاميرا خفية باسم “أنا وراجلي (أنا وزوجي)”، اعتبر منتقدون أنه “مهين للمرأة ومسيئ لقيم المجتمع”.

بينما بثت “الشروق” مسلسلًا هزليًا باسم “دار العجب”، اعتبر “مسيئًا لتونس”، حيث عالج بشكل ساخر تقديم الجزائر وديعة مالية لتونس بقيمة 150 مليون دولار.

وقدمت القناتان اعتذارًا رسميًا للجزائريين ولتونس، وسحبتا البرنامجين من الشبكة البرامجية لشهر رمضان.

وانتقد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، هذه البرامج، وطالب القنوات التلفزيونية بـ”رفع المستوى”، ملمحًا إلى أنها تدخل في السب والتجريح.

وقال تبون، في لقاء مع وسائل إعلام محلية بثه التلفزيون الحكومي مساء الجمعة‎: “عندما يصل الأمر إلى إنجاز برنامج فكاهي يخلق لي مشاكل دبلوماسية، هذا غير مقبول.. ارفعوا المستوى”.

الجزائر/ عباس ميموني/ الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خمسة × 1 =

إغلاق