اخبار العالم العربي

حماس: جرائم إسرائيل بحق الصحفيين هدفها “طمس الحقيقة”

في بيان للحركة بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة الذي يوافق 3 مايو من كل عام

اتهمت حركة حماس، الأحد، إسرائيل بـ”ارتكاب جرائم وانتهاكات بحق الصحفيين بهدف تغييب الرواية الفلسطينية وطمس الحقيقة”.

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الحركة فوزي برهوم، بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة، الذي يوافق 3 مايو/ أيار من كل عام.

وقال برهوم إن “الاحتلال الإسرائيلي يواصل جرائمه وانتهاكاته بحق الصحفيين والمؤسسات الإعلامية بهدف طمس الحقيقة والتفرد بالرواية الكاذبة وتسويقها إلى العالم”.

وأضاف: “الاحتلال يسعى من وراء إرهاب الصحفيين إلى ثنيهم عن مواصلة دورهم في فضح جرائمه بحق شعبنا وتغييب الرواية الفلسطينية”.

وطالب برهوم، الاتحاد الدولي للصحفيين والمؤسسات الدولية والحقوقية بالتحرك العاجل لحماية الصحفيين والمؤسسات الإعلامية الفلسطينية.

كما شدد على ضرورة محاسبة القادة الإسرائيليين بالمحاكم الدولية على ما ارتكبته إسرائيل بحق الصحفيين من أعمال “قتل واعتقال وتعذيب وانتهاكات”.

وفي وقت سابق الأحد، وثق مركز الميزان لحقوق الإنسان، بحسب بيان له، قتل الجيش الإسرائيلي لصحفيين اثنيْن خلال تغطيتهما لمسيرات تطالب برفع حصار غزة، كانت تنظم أسبوعيا قرب حدود القطاع الشرقية مع إسرائيل، على مدار عامين بداية من مارس/ آذار 2018.

كما رصد المركز الحقوقي غير الحكومي، نحو 249 انتهاكا إسرائيليا بحق الصحفيين خلال تغطيتهم للمسيرات، من بينها إصابة 173 عاملا بقطاع الإعلام.

محمد ماجد/ الأناضول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − 9 =

إغلاق