شعر وشعراء

ماأنا بقارئ

لميس الهبل

والليلُ نسلخُ منهُ النهارَ بعدما
أذلها كفاً على وجنتي العتابْ
فصاغت بين أصغريها تمائماً
حسبتها وعداً بعدما انقلابْ
آثرتها على شفا الحلمِ أطيافُ
شوقٍ لتسترقَ فحوى الغيابْ
لطالما عاندت صفعاتُ الأنا
هوامشاً أثقلها صفحُ الكتابْ
فبدت لها: اقرأ وما أنا بقارئ
حتى عبسَ وتولّى خلفَ الضبابْ
فمزقت أوتارها عتمَ الهوى
وصمت بكفّيها نيلَ الشهابْ
لعلها تهتدي لطارقِ النبضِ
فيكشفَ عن عينيها النقابْ
وتمطرَ على فمِ الزهرِ رحيقاً
ملوّناً كي تبلغَ الأسبابْ!

…………………..بقلمي لميس الهبل

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

10 + أربعة =

إغلاق