شعر وشعراء

البُعدُ جَفاء / للشاعر الكبير كامل النورسي

الـبُــعـدُ يُـودي بـالـمَـودّةِ والـوفــا
……………..ويُحيلُ أَرضَ الحبِّ قـاعًـا صَفْـصَفا
فـالـحـبُ تضحيةٌ وطيبُ سَـريرةٍ
……………..وجَـوارحٌ تُـبْــدي الـمـودةَ والـصـفـا
فـاظْـهِـر لصحبـك رَأْفـةً ومَـحـبـةً
……………..وَكُـنِ الوديًـع مع الـرفـاق ومُـنـصفا
فَـكُن الـصَّـفيَّ ولا تَـكُـن مُـتـكـبِّـرًا
……………..ما ضلَّ مَن حَفِظَ الصداقةَ،مَنْ صَفا
واجْـعَـلْ من الإيـثـار بُـردةَ عاشقٍ
……………..تُـضـفي عـلىٰ الأحـبـابِ ظِـلّا وارِفـا
فالحبُّ اغنية تـدوم على الـمَـدى
……………..لا خير في حُبٍّ يكـون علىٰ شَفـا *
لا تَـهـجـرنَّ صـديقَ عُـمرٍ مخلـصٍ
……………..ضـاقـتٍ عـليهِ صُروفُ دهرٍ فانْكَـفـا
(هَلّا تواصلنا لِـيُـثمر روضنا ؟!) *
……………..حُـبًـا يُـطـبِّـبُ علَّـتي ، فـيـه الشِّـفـا
لا خير في حُـبٍ يكـون مَـواسـمًا
…………….مِـن أجلِ مَـصـلـحـةٍ يـكـون مُـزَيَّـفـا

* شَفا : شفا جرف هار الإشارة الي آية ١٠٩ التوبة .
* هذا الصدر لاستاذي ومعلمي الشاعر صالح جرار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

2 × ثلاثة =

إغلاق