شعر وشعراء

علمتني الحياة – الشاعر /حسن إبراهيم حسن الأفندي

عـــلـــمـــتــنــي الـــــحــــيــــاة ألا أغــــــالــــــي … فــــالــــمـــغـــالاة شـــــيــــمــــة الأنـــــــــــــذال
عــلــمـتـنـي الـــحــيــاة مـــــــا مـــــــن تـــــــراخٍ … رغـــــــــــــــــــــم أن الـــــــحـــــــيــــــاة دارُ زوال
عــلــمــتــنـي الـــحـــيـــاة مـــــــــن يـــتـــمــادى … فـــــــى ضـــــــلال أصـــــــاب ســـــــوء ضــــــلال
عــلــمــتــنـي الـــحـــيـــاة شـــيـــئــا يـــســـيــرا … جــــاهـــلا مـــنــهــا مـــــــا غـــــــدي ومــــآلـــى
عــلــمــتــنــي الـــحـــيـــاة مـــــــــا نـــتــمــنــى … بــــشـــحـــيـــح اســــتـــجـــابـــة ووصــــــــــــال
عــلــمــتــنـى الـــحـــيـــاة تـــعـــطــي بــــكــــف … واســـتـــبـــاحـــت عــــظــــائــــم الأهــــــــــــوال
عــلــمــتــنـي الـــحـــيــاة عــــيــــشَ كـــســـيــر … مــــالــــه فـــيـــهــا مــــــــن قــــــــرار بــــحــــال
عـــلـــمـــتــنــي الـــــحــــيــــاة أن جــــمــــيــــلا … لــــبـــس الـــقــبــح وجــــهـــه فــــــى عـــجـــال
عــلــمـتـنـي الـــحــيــاة كـــــــم مــــــن مـــعـــانٍ … عــــكــــســـت قــــبـــلـــةً بــــــــــلا إغـــــفـــــال
فــــجَــــرت أقــــــــدار بــــنـــا فـــــــى ســــريـــع … أدهــــــــش الـــعـــقــل واســـتـــثــار خـــيـــالــى
كــــيــــف نـــلــقــى لــــمـــا يـــحــيــط جــــوابـــا … فــلــعــلـي فـــــــى حــيــرتــى فــــــى خـــبـــال
عـــلـــمـــتــنــي الــــحــــيــــاة أن حــــيــــاتــــي … بــــقـــضـــاءٍ مــــــــــن مُــــحْـــكـــم الآجــــــــــال
عـــلـــمـــتــنــي الـــــحــــيــــاة ألا أجــــــــــــاري … لـــســفــيــه يـــــلــــوم حُـــســـنــى فـــعـــالــى
عــلــمــتــنــى الــــحـــيـــاة مـــــــــا أتـــغـــنـــى … وفــــــــــــــؤادي مـــــــمـــــــزق الأوصـــــــــــــال
عــلــمــتــنــي الــــحـــيـــاة فــــــــــرّا وكــــــــــرّا … فـــــعــــلام الـــحـــيـــاة تـــشـــغـــل بــــالــــى ؟
مــــــــــا كـــــريـــــم إلا اســـتـــقـــام بـــــحــــال … لـــــــــــم يــــــبـــــدّل ثـــــوابـــــت الأحــــــــــوال
والــــــــــذى أنـــــشــــأ الـــســـمـــاء بـــنـــاهـــا … ودحـــــــــــــا الأرض أو عــــــلــــــيَّ جــــــبــــــال
مـــــــــــا تــــــغـــــرُّ الــــحــــيـــاة إلا خــــبـــيـــلا … قـــــاصــــرا فـــــــــى تـــفــكــيــره و الـــــخــــلال
عــلــمــتــنـي الـــحـــيـــاة قـــــــــولا صـــــدوقــــا … إن يــــكـــن فــــيـــه مـــــــن مـــصــيــرٍ أُبـــالـــى
خـــشــيــة الله مـــــــا لــــهـــا مـــــــن مـــثــيــل … أصــــفـــيـــاء الــــقـــلـــوب خـــــيـــــر مـــــثــــال
عـــلّـــمــونــا مــــــــــن روعــــــــــة وجـــــمــــال … فـــــــــى وداد لـــــهــــم وصـــــــــدق مـــــقــــال
عــــلّــــمــــونـــا أن الـــــحـــــيــــاة عـــــــبـــــــور … نــــحـــو أخـــــــرى مـــريــحــة فـــــــى كـــمـــال
عــلــمــتــنــى الـــحـــيـــاة فـــيـــهـــا نـــفـــاقـــا … فـــــلـــــنـــــودع نــــفــــاقـــنـــا بـــــاعـــــتــــدال
عــلــمــتــنـي الـــحـــيـــاة حـــــبــــل نـــــفــــاق … مـــــالـــــه مـــــــــن عُـــــمْــــرٍ ولا لــلــتــعــالـى
كـــــــل مـــــــا كـــــــان أو يـــكـــون بــحــسـبـي … مــــنـــكـــر مــــــــــن خـــــلائـــــق الــــجُـــهّـــال
مـــــــن يـــعـــش هـــامـــش الــحــيــاة فـــمـــاذا … إن يـــــمــــت أو يــــعــــش عــــديــــد طــــــــوال
*******
يــــــــا غـــريـــبــا دنــــيـــاه بــــعـــض هــــمـــوم … وأنـــــــاخــــــت لـــكـــالــســحــاب الــــثــــقــــال
لــــــم تـــجـــد مــــــن هـــنـــاءة فــــــى حـــيــاة … إذ تــــــــرى مــــــــن يــــعـــضُّ كـــــــفَّ نـــــــوال
جــــحــــدوا مـــالـــهــم وهــــــــم يــعــلــمـون ال … غــــــــدر فـــيــهــم ســـــــوءا وشـــــــرَّ وبـــــــال
نـــــكـــــروا خـــــالــــق الـــــوجــــود ودامـــــــــت … مـــــــن ظـــــــلام لــــهـــم كـــبــائــر الأهــــــوال
صــــــــــــوّروا لــــلــــرســــول فــاســتــنــفــرونــا … كـــــبـــــرت فـــعـــلـــة الـــــعــــدو الـــمــغــالــى
طــيــشــهـم فـــــــاق كـــــــل حـــــــدٍّ عـــرفــنــا … يــــــا رســــــول الـــهـــدى , رســـــول مــعــالـى
شـــرعـــك الــســمـح فـــــى ســمــاحـة ديـــــن … عــــــــــرَّف الــعــالــمــيـن نـــــهــــج مـــثـــالـــى
ظــــلـــمـــوا خـــلـــقـــك الـــكـــريـــم ورابـــــــــوا … واســـتــطــابــوا كـــســـبــا مــــــــن الأمــــــــوال
لـــــــــــم يــــخــــافـــوا لــــخـــالـــق وقـــــديـــــر … بـــــــسَّ أرضـــــــا وســـامــقــا مـــــــن جـــبـــال
فــلــعــلـي مـــــــن غـــيــرتــي فـــــــى نـــجـــاة … يــــــــــوم تُـــتـــلـــى صـــحـــائـــف الأحـــــــــوال
*******
يـــــــا إلــــهـــي وجـــئــتــك الــــيـــوم أبــــكـــى … مــــــــن كـــثـــيــر مــــمـــا يــــطـــوف بـــبــالــى
يـــقـــتـــل الــــنــــاس بــعــضَــهــم يــتــســلّــى … بـــعـــضُـــهـــم قــــاطــــعـــا رؤوس الــــــرجـــــال
دونـــــــمــــــا ذنـــــــــــــب , أو ودون أمــــــــــــور … تـــــوجــــب الـــقـــتـــل أو نــــقــــاف عــــوالــــى
والـــــقــــحــــاف الـــــــتــــــي تـــفــاخــرفــيــنــا … ويــــــراهـــــا روادهــــــــــا مــــــــــن جــــــــــلال
*******
عـــلـــمـــتــنــي الــــحــــيــــاة أن أتــــعــــالــــى … عــــــــــن صـــــغـــــارٍ وخـــــسّــــةٍ وابـــــتــــذال
فـــلــمــاذا فـــــــى قـــومــنــا مـــــــن غــــريـــب … ولـــــمـــــاذا الـــــصــــلاح بـــــعــــض مـــــحــــال
أمــــــــــة تـــــمـــــلأ الـــــكـــــروش ونـــــامــــت … عــــكـــس مـــــــا كـــــــان ســـالـــف الأجـــيـــال
فــــرّطـــوا فـــــــى الــكــثـيـر أو فــــــى قــلــيــل … طـــالـــمـــا كـــــــــان الـــعـــجـــز مـــــــــن إذلال
ذهـــــبــــت دولـــــــــة الـــرشـــيـــد وهــــانــــت … وتـــــــمــــــادت مــــســــاخــــر الـــمـــتــعــالــى
لــــــــم نــــعــــد مــثــلــمــا نــــكــــون لــــزامــــا … إثــــــــر مــــــــن كــــانــــوا شـــــــدّة الـــرئــبــال
عــلــمــتــنــي الـــحـــيـــاة بـــــعــــض لـــــيــــال … بـــــدّلـــــت ثــــوبـــهـــا إلـــــــــى أســـــمــــال!!
عــلـمـتـنـي الــحــيــاة مــــــن جـــديـــد بـــأنـــي … مـــــــــــا أراه ضـــــربـــــا مــــــــــن الـــــزلـــــزال
عــلــمــتـنـي الـــحـــيــاة أخــــــــرى وأخــــــــرى … مــمــســكــا عــــــــن ســـفـــاســف الأفــــعـــال
إن ذكــــــرنـــــا فــــــمـــــا تــــغـــيـــر حــــــــــال … وكــــــثــــــيـــــرٌ مــــــــآثــــــــر الأقــــــــــــــــوال
هــــــــل لـــشـــعــري وإن أضــــــــاف جــــديـــدا … يــــأخــــذ الــــنــــاس بــعــضَــهــم أمـــثـــالــى ؟
رُبَّ مـــــــن عـــــــاب مـــــــا أقـــــــول ويـــهـــوى … أن يـــــرانــــي مــغــمــغـمـا فــــــــى ســــــــؤال
والـــــرســـــالات آثــــــــــرت قـــــــــول حـــــــــق … كـــــســـــرت أصـــــفــــادا لـــــــــذى أغـــــــــلال
حــــمـــلـــت إيـــــثـــــارا وصـــــــــدق فـــــعــــال … فــــتـــآخـــى مـــــــــن ســـــــــادة ومـــــوالــــى
*******
أي ظـــــلـــــم يــــعـــيـــث فــــيـــنـــا بـــمـــكـــر … وبـــــــــــــــلاء ونـــــقـــــمـــــة واحـــــتـــــيـــــال
لـــــــــــم نًـــــعُـــــد إلا لــــلـــذيـــن تـــــمـــــادوا … ثـــــمــــرا يـــــــــا نـــــعــــا قــــريــــب مــــنــــال
هــــــكـــــذا يــــبـــلُـــغ الـــــهـــــوان ويــــنـــمـــو … والـــلـــيــالــي لـــــهــــا ســـــريــــع انـــتـــقـــال
لـــــــــم نـــــعــــد أمـــــــــة بـــــعــــز وشــــــــأوٍ … مــثــلــمــا كــــنـــا فـــــــي لــــبـــاس جــــمـــال
نــــخـــوة فـــــــى تـــقـــوى وشــــــرعٍ عــظــيــم … وإبــــــــــــــــاءٍ وعــــــــــــــــزّةٍ واكـــــتـــــمـــــال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + ثمانية =

إغلاق