شعر وشعراء

مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {179}مُعَلَّقَةُ دَعْوَى الْغَرَامْ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}

1- طَلَعَ الْغَرَامُ أَحِبَّتِي فَأَجِيبُوا = دَعْوَى الْغَرَامِ فَإِنَّهُ مَكْتُوبُ

2- كَأْسُ الْحَبِيبَةِ بِالْغَرَامِ مُعَتَّقٌ = وَشَرَابُهُ عِنْدَ اللِّقَاءِ نَصِيبُ

3- يَا قَلْبُ قِفْ عِنْدَ الدِّيَارِ وَحَيِّهَا = فَبِهَا يَعِيشُ مَعَ الْفُؤَادِ حَبِيبُ

4- أَخَذَ الْفُؤَادَ وَعَاشَ بَيْنَ ضُلُوعِهِ = وَازْدَادَ دِلّاً إِنَّهُ لَعَجِيبُ

5- قَدْ عَذَّبَ الْقَلْبَ الْمُتَيَّمَ دِلُّهُ = وَأَنَا بِشَوْقِي رَاقَ لِي التَّعْذِيبُ

6- يَا كَعْبَهَا الْعَالِي وَشِدَّةَ حُسْنِهَا = قَدْ غَارَ مِنْهُ فِي الْغَرَامِ كُعُوبُ

7- غَابَتْ وَقَلْبِي شَارِدٌ مُتَوَسِّلٌ = أَنْ يَلْتَقِيهَا وَالدُّمُوعُ تُجِيبُ

8- طَيْرٌ عَلَى الْأَغْصَانِ هَامَ لِحَالِهِ = وَالْحُزْنُ فِي الْقَلْبِ الشَّجِي مَنْصُوبُ

9- وَصِوَانُهُ كَصِوَانِ مَمْلَكَةِ الْهَوَى = وَالْقَارِئُ الْمَشْهُورُ بَاتَ يَنُوبُ

10- يَا آلَ مَمْلَكَةِ الْهَوَى فِي حَيِّكُمْ = صَبٌّ دُمُوعُ عُيُونِهِ سَرْسُوبُ

11- وَبِحَارُ أَدْمُعِهِ تَصُبُّ وَحُزْنُهَا = مَلَأَ الْوُجُوهَ يَؤُمُّهَا يَعْقُوبُ

12- فَاضَتْ كَنَهْرِ النِّيلِ فِي فَوَرَانِهِ = يَشْكُو الْعَذُولَ جَزَاؤُهُ الْمَرْكُوبُ

13- قَدْ غَلَّبُوا شَهَوَاتِهِمْ وَتَقَلَّبُوا = فِي نَارِهَا قَدْ شَبَّهَا التَّقْلِيبُ

14- أَيَجُوزُ فِي شَرْعِ الْهَوَى إِشْهَارُهُمْ = كَدُعَاةِ غَيٍّ شَانَهُ التَّصْلِيبُ ؟!!!

15- أَيَجُوزُ أَنْ نُحْصِيهِمُ بِقَصِيدَةٍ = فَاضَتْ بُحُوراً عَافَهَا التَّبْوِيبُ ؟!!!

16- أَيَجُوزُ أَنْ نَهْجُوهُمُ بِبُيُوتِنَا = كَفُلُولِ عَارٍ شَأْنُهَا التَّعْلِيبُ ؟!!!

17- أَسَفَاهُ يَا أَهْلَ الْهَوَى نَلْقَاكُمُ = وَالْحُبُّ أَفْئِدَةٌ فَرَاهَا الذِّيبُ

18- كُتِبَ الْهَوَى فَوْقَ الْجَبِينِ وَأَنْتُمُ = أَرْبَابُ إِقْوَاءٍ عَلَتْهُ عُيُوبُ

19- أَيَجُوزُ أَنْ نَسْبِيهِمُ فِي زُمْرَةٍ= لِلْخَائِنِينَ يَقُودُهَا التَّهْرِيبُ ؟!!!

20- أَيَجُوزُ تَصْرِيعٌ بِأَبْيَاتِ الْهَوَى = وَالْأَوَّلُ الْمَصْرُوعُ وَالْمَسْلُوبُ ؟!!!

21- شَبٌّ يُزَيِّنُهُ الْهَوَى بِفُرُوعِهِ = قَادَ الْقَصِيدَةَ فَنُّهَا التَّشْبِيبُ

22- مِنْ أَلْفِ عَامٍ وَالْهَوَى بِرِحَابِكُمْ = وَالْحُبُّ فِيهِ مُرُوَّةٌ وَدَبِيبُ

23-يَا آلَ يَعْرُبَ أَيْنَ أَنْتُمْ مِنْ سَنَا = قُرْآنِ رَبِّي وَالْقُلُوبُ تَشِيبُ ؟!!!

24- أَهَجَرْتُمُ ذَاكَ الْكِتَابَ بِطَوْعِكُمْ = أَمْ أَكْرَهُوكُمْ وَاخْتَفَى التَّرْحِيبُ ؟!!!

25- أَأَلِفْتُمُ التَّطْبِيعَ فِي أَرْوَاحِنَا = وَالْقُدْسُ مَخْنُوقٌ وَلَا تَعْرِيبُ ؟!!!

26- قَدْ كَانَ مِنْكُمْ فِتْيَةٌ قَدْ طَبَّعُوا = وَالْآنَ أَغْلَبُكُمْ وَلَا تَكْذِيبُ

27- أَيَسُودُ ثُعْبَانُ الْبَسِيطَةِ تَحْتَهُ = الْحَيَّةُ الرَّقْطَاءُ وَالتَّغْلِيبُ ؟!!!

28- أَتَسُودُ حَيَّتُهُ وَمَا مِنْ رَادِعٍ = وَقَدِ ازْدَهَى الْإِظْلَامُ وَالتَّنْصِيبُ ؟!!!

29- أَيْنَ الْكِتَابُ وَأَيْنَ مَنْبَعُ سُنَّةٍ = لِلْعَالَمِينَ وَقَدْ غَلَا التَّعْطِيبُ ؟!!!

30- أَوَ تَهْجُرُونَ كِتَابَكُمْ وَشَرِيعَةً = تَسْمُو بِكُمْ وَالْمُصْطَفَى لَطَبِيبُ ؟!!!

31- وَالْعُرْبُ تُخْتَرَقُ الْمَبَادِئُ بَيْنَهَا = مِنْ عَاهِرٍ فِي رَقْصِهَا مَجْذُوبُ

32-أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ خَيْمَةً عَرَبِيَّةً = مَا خَانَهَا الْإِقْصَاءُ وَالتَّغْرِيبُ ؟!!!

33- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ فِتْيَةً قَدْ آمَنُوا = بِاللَّهِ مَا قَدْ مَسَّهُمْ تَخْرِيبُ ؟!!!

34- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ نَخْوَةً عَرَبِيَّةً = مَا دَاسَهَا الْإِبْهَارُ وَالتَّجْرِيبُ ؟!!!

35- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ قَوْلَةً مَحْمُودَةً = عَاشَتْ وَصَالَ خِلَالَهَا شَيْبُوبُ ؟!!!

36- أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ فِي الْخَلَاءِ تِلَاوَةً = لِكِتَابِ رَبِّي وَالسُّرُورُ يَنُوبُ ؟!!!

37-أَوَ لَسْتَ تُبْصِرُ نِسْوَةً قَدْ نُقِّبُوا = لَمْ يُعْيِهِنَّ مُخَنَّثٌ وَمَعِيبُ ؟!!!

38-أَوَ هَكَذَا يَطْغَى عَلَى عَتَبَاتِنَا = غَدْرُ الْيَهُودِ أَمَا وَعَاهُ أَدِيبُ ؟!!!

39-وَمُخَطَّطَاتُهُمْ انْطَلَتْ مَا صَدَّهَا = فِي الْحَرْبِ فَحْلٌ ثَائِرٌ وَأَرِيبُ ؟!!!

40- أَمْ أَنَّنَا صِرْنَا غُثَاءً مَاسِخاً = لَمْ يَسْبِنَا التَّرْغِيبُ وَالتَّرْهِيبُ ؟!!!

41- صِرْنَا ضِعَافاً فِي مَسِيرَةِ عَالَمٍ = عَشِقَ الْقَوِيَّ وَمَا لَهُ مَنْدُوبُ ؟!!!

42- أَمْ أَنَّهُ الْبُرْكَانُ فِي نَظَرَاتِهِ = مَكْرٌ وَفِي وَسَطِ الْفَلَاةِ لَهِيبُ ؟!!!

43- اَلْفَرْعُ يَكْتَسِبُ انْتِفَاضَةَ جَدِّهِ = نَحْوَ الْجِهَادِ وَأَمْرُهُ مَحْسُوبُ ؟!!!

44- تُقْنَا لِنُرْجِعَ فِي الْحَقِيقَةِ مَجْدَنَا = وَضَحَ النَّهَارِ وَمَا عَلَيْهِ نُدُوبُ

45- تُقْنَا لِنَمْضِيَ فِي فَيَالِقَ جُهِّزَتْ = وَاللَّهُ أَكْبَرُ قَائِدٌ فَأَنِيبُوا

46- تُقْنَا لِيَنْصُرَنَا الْإِلَهُ بِفَضْلِهِ= نِعْمَ الْمُعِزُّ وَنَصْرُهُ لَقَرِيبُ

الشاعر والروائَي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مُعَلَّقَاتِي الْمِائَتَانْ {179}مُعَلَّقَةُ دَعْوَى الْغَرَامْ
    الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم{شاعر المائتي معلقة}
    تاريخ النشر : 2020- 9-2
    الأربعاء 2 أغسطس2020
    أشكركم أيها الراقون في همسة سماء الثقافة
    نشكر الشاعرة الراقية الأديبة الفلسطينية الرائعة رئيسة قلم التحرير الدكتورة فاطمة محمود أبو واصَل اغبارية
    أشكر الأستاذ الراقي / هيثم درابي مدير المركز الإعلامي
    وكافة العاملين في همسة سماء الثقافة
    مع خالص ووافر شكري ومودتي وتقديري وعرفاني وامتناني
    شُكْراً مِنْ أَعْمَاقِ الْقَلْبِ=نَاطِقَةٌ بِمَعَانِي الْحُبِّ
    أَشْكُرُكَ بِقَلْبِي الْمُشْتَاقِ=يَا خَيْرَ صِحَابِي وَرِفَاقِي
    يَا أَغْلَى الْأَحْبَابِ بِحَقِّ=تَشْكُرُكَ دَوَاوِينُ الشَّوْقِ
    كُلَّ عَامٍ وَأَنْتَ فِي خَيْرِ صِحَّةْ=يَا صَدِيقِي الْوَدُودَ نَشْتَاقُ لَمْحَةْ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + واحد =

إغلاق