الرئيسيةزاوية الاقتصاد

كورونا يجمع قادة مجموعة السبع في دائرة تلفزيونية مغلقة

يعقد قادة دول مجموعة السبع مؤتمرا الإثنين لبحث سبل مواجهة كورونا (كوفيد 19)، في ظل تأثير انتشار الوباء على سلاسل الإمدادات وحركة النقل وهو ما انعكس بالسلب على الاقتصاد العالمي.

ويمر الاقتصاد العالمي في الوقت الراهن بفترة هي الأسوأ منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، نتيجة تفشي وباء كورونا المستجد (كوفيد 19) في أكثر من 130 دولة حول العالم، ما تسبب في إرباك الخطط الاقتصادية.

وتتولى الولايات المتحدة حاليا الرئاسة الدورية لمجموعة السبع، التي تضم دول صناعية ديمقراطية، وهي كندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وبريطانيا وأمريكا.

ووفقا لوكالة الأنباء الألمانية، أعلن البيت الأبيض أن قادة مجموعة السبع سيعقدون مؤتمرا عبر دائرة تلفزيونية مغلقة في الساعة 10 صباحًا (14:00 بتوقيت جرينتش).

وأصيب أكثر من 160 ألف شخص بالفيروس منذ بدء تفشي المرض لأول مرة في الصين في ديسمبر/كانون الأول الماضي، كما تم الإعلان عن أكثر من 6554 حالة وفاة.

وكان قطاعا السياحة والنقل أول المتضررين من تبعات الوباء الجديد في وقت منعت دول عدة دخول مواطنين قادمين من الدولة الآسيوية العملاقة.

وتبدي المؤسسات الدولية مخاوفها من التداعيات الخطيرة لفيروس كورونا على مستقبل الاقتصاد العالمي؛ إذ أكد صندوق النقد الدولي أن تفشي الفيروس قد أضر بمعدل النمو الاقتصادي العالمي، ويدفعه إلى ما هو أدنى من معدلاته في العام الماضي.

وأكد الصندوق أن انتشار فيروس كورونا قضى على التوقعات بشأن تحقيق نمو اقتصادي قوي في العام الحالي، وسيدفع أرباح الناتج العالمي لعام 2020 إلى أدنى معدل له منذ الأزمة المالية عام 2008.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة عشر − أربعة =

إغلاق