الرئيسيةمقالات

المرأة التي تحبها، اجعل لها اسماً جميلا ً مختلفاً، لا يناديها به أحد غيرك”(أ.د. حنا عيسى)

(تفضّل المرأة ان تكون جميلة أكثر من ان تكون ذكية لأنها تعلم ان الرجل يرى بعينيه أكثر مما يفكر بعقله.. لهذا السبب، قد يكتب الرجل عن الحب كتاباً.. ومع ذلك لا يستطيع أن يعبر عنه، ولكن كلمة عن الحب من المرأة تكفي لذلك كله. وعلى ضوء ذلك، تعرف المرأة من سلاحها: – ففي الدفاع سلاحها الصراخ – وفي الفشل سلاحها السكوت – وفي الجدال سلاحها الابتسامة. إذن أعظم امرأة هي التي تعلمنا كيف نحب ونحن نكره وكيف نضحك ونحن نبكي وكيف نصبر ونحن نتعذب. أين الكاتب الذي يرينا جمالاً.. مثل الذي نراه في عيني المرأة؟).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 + اثنان =

إغلاق