الرئيسية

أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية

همسة سماء الثقافة

التقرير اليومي
أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية
الإثنين 19/8/2019
إعداد وحدة العلاقات العامة والمكتب الصحفي، وزارة الاعلام.

في هذه الورقة:
اشتية: لا يوجد تنمية حقيقية تحت الاحتلال وإن وجدت فلها سقف محدود، فإسرائيل تسيطر باحتلالها على الحدود والأرض والمياه والطاقة، وكافة مدخلات العملية الانتاجية
“الخارجية” تحذر من إقدام الاحتلال على فرض التقسيم المكاني في “الأقصى”
أردان يشن حربا عنصرية على كل ما هو مقدسي
الأردن يستدعي السفير الاسرائيلي ويدين انتهاكات اسرائيل في الأقصى
نادي الأسير: الاحتلال اعتقل 48 مواطنا من الضفة خلال عيد الأضحى
الرجوب: منع إقامة دوري العائلات المقدسية انتهاك صارخ وخطير للميثاق الأولمبي

على الصعيد السياسي المحلي:

*قال رئيس الوزراء  محمد اشتية خلال استقباله رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس النواب الياباني كينجي واكاميا: “لا يوجد تنمية حقيقية تحت الاحتلال وإن وجدت فلها سقف محدود، فإسرائيل تسيطر باحتلالها على الحدود والأرض والمياه والطاقة، وكافة مدخلات العملية الانتاجية”.
وأضاف اشتية: “وضعنا استراتيجية هدفها الانفكاك عن العلاقة التي فرضها علينا الاحتلال، وسنعمل على تعزيز المنتج الوطني في الطريق نحو الاستقلال الكامل عن الاحتلال، وتابع: “اسرائيل تدمر أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية، سواء من خلال تهويد القدس، وطمس الرواية الإسلامية والمسيحية عنها، أو من خلال مصادرة المزيد من الأراضي في الضفة الغربية لخدمة التوسع الاستيطاني”.
*حذرت وزارة الخارجية والمغتربين، من إقدام اليمين الحاكم في اسرائيل، وفي ظل التنافس الانتخابي، على ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم ضد المسجد الاقصى المبارك وفرض التقسيم المكاني.
وقالت الخارجية في بيان صحفي إن اليمين الحاكم في اسرائيل برئاسة بنيامين نتنياهو يواصل تنفيذ مئات مشاريع الاسرلة الرامية الى تغيير الوضع القائم في القدس وأحيائها ومحيطها وبلدتها القديمة ومقدساتها وفي مقدمتها المسجد الاقصى المبارك.
*استنكر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، بشدة اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي، ملعب جمعية برج اللقلق في القدس، بقرار من وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد أردان، لمنع إقامة دوري العائلات المقدسية والذي كان من المقرر افتتاحه مساء الأحد.
واعتبر الرجوب في بيان صحفي، أن هذه الخطوة تأتي ضمن السياسات الإسرائيلية الممنهجة والهادفة لتدمير الرياضة الفلسطينية من خلال استهدافها المتواصل للمنشآات الرياضية، ومنع إقامة وتنظيم الفعاليات الرياضية، الأمر الذي يعد انتهاكا صارخا وخطيرا للميثاق الأولمبي والنظام الأساسي ولوائح الاتحادين الدولي والاسيوي لكرة القدم.
*استهجن وزير شؤون القدس فادي الهدمي قرار وزير الاحتلال  للأمن الداخلي الإسرائيلي الذي قرر منع اقامه الدوري، وقال “إن الاحتلال يشن الحرب على القدس والمقدسيين للنيل من عزيمتنا، وهذا لا يثنينا عن ثباتنا في ارضنا مهما بلغت الإجراءات التعسفية التي طالت كل ما هو مقدسي”.

على الصعيد المحلي:
*اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال فترة عيد الأضحى المبارك 48 مواطنا من الضفة، بينهم فتية، وسيدة، وصحفي، وقد تركزت في محافظتي القدس والخليل.
*قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي تواصل احتجاز 8 أسرى مضربين عن الطعام ضد اعتقالهم الإداري في ظروف صحية خطيرة وصعبة للغاية، وتجري بحقهم يوميا جملة من الاجراءات التنكيلية التعسفية بهدف كسر إرادتهم وإضرابهم.

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:
*اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي 15 مواطنًا من محافظة رام الله والبيرة.
*أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي المدخل الرئيس لبلدة عزون شرق قلقيلية بالبوابة الحديدية.
*داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي عددا من منازل المواطنين في قرية بيت تعمر شرق بيت لحم.
*اختطفت قوة إسرائيلية خاصة 3 شبان من بلدة العيزرية شرق مدينة القدس المحتلة.
*اقتحمت مخابرات الاحتلال الاسرائيلي ملعب برج اللقلق في البلدة القديمة من القدس المحتلة، وأزالت اللافتات الموجودة في الملعب لدوري العائلات المقدسية الذي كان من المقرر أن يجري افتتاحه.

على الصعيد الإقليمي والدولي:
* استدعت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الأردنية السفير الإسرائيلي في عمان لتأكيد إدانة المملكة ورفضها الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك/الحرم القدسي الشريف، وللمطالبة بالوقف الفوري للممارسات العبثية الاستفزازية الإسرائيلية في الحرم الشريف والتي تؤجج الصراع وتشكل خرقا واضحا للقانون الدولي.
وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان القضاة في بيان له، أن أمين عام الوزارة السفير زيد اللوزي أبلغ السفير الاسرائيلي رسالة حازمة لنقلها فوراً لحكومته تتضمن المطالبة بالوقف الفوري للانتهاكات الإسرائيلية ولجميع المحاولات الإسرائيلية المستهدفة تغيير الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم الشريف.
* قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيعلن على الأرجح خطة السلام التي صاغها مستشار البيت الأبيض جاريد كوشنر بعد الانتخابات الإسرائيلية التي تجرى في 17 سبتمبر أيلول، وكوشنر صهر ترامب وهو المهندس الرئيسي لخطة تنمية اقتصادية مقترحة بقيمة 50 مليار دولار بهدف إحلال السلام في المنطقة. وكان قد قال كوشنر إن ترامب مستعد للتواصل مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس “في الوقت المناسب”، مضيفا أن لدى واشنطن مقاربة مدروسة ولا نزال نتحرى الدقة ونفكر في تقديم مقترحات منطقية للفلسطينيين والإسرائيليين من أجل العيش بسلام وازدهار.

ما ورد في الصحافة الإسرائيلية:
*إسرائيل وضعت عضو الكونغرس رشيدة طليب امام معضلة قاسية.. إما المبادئ او العائلة. “هآرتس”
*ترمب: نائب الرئيس مايك بينس سيخوض الانتخابات إلى جانبه في انتخابات 2020. “هآرتس”
*الأردن تستدعي السفير الإسرائيلي في عمان لتوبيخه على السلوك الإسرائيلي في المسجد الأقصى. “هآرتس”
*تقديرات جيش الاحتلال الإسرائيلي: اطلاق الصواريخ من غزة باتجاه إسرائيل “مبادرات فردية”. “هآرتس”
*ترمب: سأقوم بنشر “صفقة القرن” بعد الانتخابات الإسرائيلية. “معاريف”
*أيمن عودة: لا يوجد شيء يخافه نتنياهو أكثر من تصويت العرب. “معاريف”
*بعد سماع التسجيلات التي نشرتها القناة الإخبارية الثانية الاسرائيلية “يجب التقليل من مشاركة العرب في التصويت سنمنعهم من دخول الكنيست”. “معاريف”
*السيادة على الحرم الشريف لإسرائيل وحدها “إسرائيل اليوم”
* الصحف الإسرائيلية ( إسرائيل اليوم، موقع كان، القناة السابعة ) نشرت تصريحات ترامب حيث قال انه سيُعلن عن خطته للسلام “صفقة القرن” بعد الانتخابات الإسرائيلية التي ستجري بتاريخ 17 الشهر المقبل، وأضاف أن من الممكن ان يتم نشر بعض أجزاء الخطة قبل الانتخابات، وهاجم من ناحية أخرى مبادرة أعضاء كونغرس من الحزب الديمقراطي، القيام لخطوات احتجاجية ضد السفير الإسرائيلي في واشنطن رون درامر، وضد السفير الأمريكي في إسرائيل ديفيد فريدمان، ردا على القرار الإسرائيلي بمنع عضويتي الكونغرس رشيدة طليب والهان عمر من الدخول لإسرائيل.
* صحيفتي يديعوت وهارتس : نتنياهو قال ان التصريحات التي قالت بانه يمتنع عن القيام بحملة عسكرية احتلالية واسعة ضد غزة بسبب حسابات الانتخابات غير صحيحة، وقال انه يعمل بناء على التعاون المشترك والكامل مع مؤسسته الأمنية، واكد انه لن يتردد من الدخول في معركة واسعة ضد القطاع اذا ما تتطلب الامر ذلك، حتى وان كان ذلك خلال فترة الانتخابات. اما ما يسمى برئيس بلدية مستعمرة سديروت الون دويدي طالب حكومة الاحتلال بتنفيذ حملة عسكرية واسعة ضد قطاع غزة، من اجل إعادة عامل الردع ضد حماس حب وصفه وضمان فترة تهدئة طويلة الأمد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 3 =

إغلاق