مكتبة الأدب العربي و العالمي

حكاية للعظة ..

 

في أحد الايام وقع حمار في بئر جاف .

أخذ الحمار يصرخ لساعات…

بينما كان الفلاح يحاول التفكير في طريقة لتخليص حماره دون جدوي..

وأخيرا قرر الفلاح أن الحمار صار عجوزا وليس بحاجته

وأن البئر جاف ولابد أن يدفن على اي حال..

لذلك فلا فائدة من إنقاذ الحمار

فقام الفلاح باستدعاء كل جيرانه لمساعدته في دفن البئر

فأمسك كل منهم معول وبدأ يسكب الرمل والوسخ في البئر

و عندما استنتج الحمار ما يحدث بدأ يرسل صرخات عنيفة

وبعد لحظات …

حدق الفلاح في أسفل البئر فتفاجئ مما رآه .

ففي كل مرة ينسكب فيها الرمل من المعول يقوم الحمار بعمل شيء مدهش ..!!

كان ينتفض ويسقط الوسخ في الاسفل تحت قدميه

ثم يأخذ خطوة للاعلى فوق الطبقة الجديدة من الوسخ

وهكذا .. بينما الفلاح وجيرانه يلقون الرمال والوسخ فوق الحمار ..

كان الحمار ينتفض ويأخذ خطوة للاعلى

وبسرعة وصل الحمار لحافة البئر وخرج

بينما اصيب بالصدمه الفلاح وجيرانه

وكانت دهشتهم وخجلهم شديدا من الحمار

🏴‍☠️ الحياة سوف تلقي عليك بالاوساخ، كل أنواع الاوساخ..

وفكرة الخلاص من البئر هي أن لا تدع الاوساخ تدفنك ولكن تنفضها جانبا ..

وتأخذ خطوة للأعلى . كل مشكلة تواجهنا في الحياة هي حجر يجب أن نخطوا فوقه..

نستطيع الخروج من أعمق بئر .. فقط يجب أن لا نتوقف ولا نستسلم أبدا ..
وتذكر ..
انفضه جانبا وخذ خطوه فوقه ..
لتجد نفسك يوما على القمه ..مهما شعرت ان الاخرين يريدون دفنك حيا
فقط لاتستسلم …
فالقمة والنجاة هي الهديه التي تنتظرك ..
رغم انف كل من القى عليك يوما حجرا لمنعك من الوصول..

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

8 + أربعة =

إغلاق