شعر وشعراء

رفـــــــقـــــــاً بــــالــــقـــلـــوب للشاعر عبد العزيز بشارات

– رفـــــــقـــــــاً بــــالــــقـــلـــوب
رِفـقاً بـقلبٍ فـي فـي الـهَوى لا يُـبصِرُ…مِثل الزُّجاج بطَبعه يَتَكسَّرُ
يا من رسَمتِ على شفاهيَ بَسمةً …….إنَّ الشِّفاهَ بحبِّكم تتعطّرُ
جـودي بِـحُبك يـا فَـتاتي لَـحظةً …فـالحُبّ في عَينَيك شَهداً يَقطرُ
مـثل الـخَميلة حـين حـان قِـطافُها ..حَـلَّ الجَمالُ بِها وطاب المنظرُ
أضــحَـت مـسـارِبُها تــردِّدُ نَـبـضَها ….وبــدا الـنّـضارُ كَـلُـؤلُؤٍ يـتـحدّرُ
أسـلَمتِني لـليَاس وهـو مُـصيبَةٌ …دَمـعي على خدِّي سَماءٌ تُمطرُ
وجَـلـستُ أرقُـبُ مـا تـقولي لَـحظةً…فكَأَنَّ عَـيني غَـيرَكُم لا تُـبصرُ
مـاذا أقـول لِـمَن تَـحَطّمَ قـلبهُ …………وبـدا بـما يـلقى هَوىً يتعثّرُ
هـيَّـا انـطقي بـالحَرف إنّـي مُـرهقٌ ..والـشِّعرُ ضـلّ طَـريقَه مُـتَحَيّرُ
لا تَـصمِتي فـالصَّمتُ يَـفتكُ فـي دَمـي …إنّـي بـحبّكِ هائمُ لا أُنكرُ
خُـصُـلاتُ شَـعـرِللجبينِ تـهـدَّلَت….مثل الـغُـصون لِـلَثمِ خـدّكِ تُـبحِرُ
وعَـلَت عـلى الـخَدّيْن مِـسحةُ دَمـعةِ….لكنّها بالحُسنِ كادَت تُزهرُ
——————————————————
عـــــبــــد الـــعـــزيــز بـــشـــارات/أبــو بــــكــــر /فــلــســطـيـن

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق