خواطر

الى الشاعرة وجدان النقيب /. بقلم. الشاعرة رشا السيد احمد

image
الشاعرة العراقية لتي اختارت الترجل عن جواد الحياة .. رغم ان القلب لم يلامس ألا ربيع خمسة وعشرين عاما
يا وجدان هكذا هي طيور الجمال
حين تزورنا تنتعل الرحيل قبل القدوم .. تأتي وفي عينيها جواز سفر مفتوح وفي القلب غصة الرحيل
والروح أجنحة أطرافها في السماء
انا لا ارثيك شقيقة الحرف لأن الشعراء كلمة خلود تسبح في سماء الوجود .. انا فقط أقرا الدمعة في محاجر الاوراق البيضاء في دفترك الصغير
تلك التي تطلعت للقصائد المخبأة في ردهات الرؤى في المساحات العميقة هنااااك حيث الأحلام تقبع على شواطىء الأماني .
ليكن عالمك الجديد فردوسا يليق بروح شاعرة من أريح .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق