شعر وشعراء

اعتذرُ من كلِّ الأوراق شعر هيام ضمرة

اعتذرُ من كلِّ الأوراق
تلك التي هجرتها أحباري
وضاع عن منتهاها توقيع الأشواق
عن البياض الذي ارتشف صمتي
وأغفل بالذي تحاوره نفسي والأحداق
عن السواد الذي جفّ بأوردةِ حروفي
عن همس ليس تلتقطه مسامع السُراق
عن اوراقِ ليستت تتبدى كالأوراق
ما انفكت على الملأ تُفشي سر الأعتاب
كأنما مرت عل سكة قطار ليس يتوقف
وليس من محطة تستقبله بآخر المطاف
وليس من مستقبل يُشرِّع الأبواب
فلا صوتٌ يتردد ليخبر عن حمولة المساق
فيا أيها المنادي ليس تناديك أوراقي
ولا بك صوتٌ يرد جواب السؤال بإنصاف
وليس بالحقيبة ما يظهر من قريب مغزى المآل
فالصمت كبقعة تفشت على أوراق هجرها الوصال
على أحداق بلهى تزيغ كوقع الخصام
تريق دم حبري كنحر الفداء تشله أيدي الناحرين
فلا رأفة تجلجل ضمير الارتواء
فكن أنت ورقي حين حبري يتدفق نهرا
وكنىبوحي حين يتلوى المجرى
غير عابئ بأي أرض يخطّ شاطئ المُراد
وأي ريح تهز أغصان وداد ليس يُعاب
فكن أنت في بوحي شغفا
ليس يحتمل في مغزاه معنى الانفصال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق