فلسطين تراث وحضاره

إعلان «الخليل» مدينة حرفية عالمية للعام 2016

أعلنت رولا معايعة وزيرة السياحة في الحكومة الفلسطينية أن مجلس الحرف العالمي أعلن مدينة الخليل رسمياً مدينة حرفية عالمية للعام 2016. وأكدت معايعة أن وزارتها تلقت رسميا شهادة من مجلس الحرف العالمي تعلن الخليل مدينة حرفية عالمية للعام 2016.
وجاء هذا الإعلان عقب مبادرة وزارة السياحة والآثار لترشيح مدينة الخليل لدى مجلس الحرف العالمي لنيل هذا اللقب للعام 2016 من خلال شراكة وتعاون كامل مع بلدية الخليل ممثلة برئيسها داوود الزعتري ومؤسساتها ذات العلاقة التي قامت بعملية التحضير لتقديم طلب الترشيح لدى المجـلس منـذ أكثر من سـتة أشـهر.
وقامت لجنة تحكيم دولية منتدبة من قبل مجلس الحرف العالمي بجولة تقييمية تحكيمية ميدانية لمدينة الخليل للاطلاع على الموروث الحرفي التقليدي فيها وما تمتلكه من مقومات يمكنها أن تأهلها لهذا اللقب والاطلاع على التفاصيل الواردة في الملف حيث تم رفع تقرير تقييمي كامل.
وأشادت معايعة بهذا الإنجاز الفلسطيني الجديد خاصة أنها المرة الأولى التي تنال مدينة فلسطينية هذا اللقب العالمي لافتة إلى أنها تمتاز بتاريخ طويل وتراث فلسطيني أصيل وحرف تقليدية منافسة عالمية بجودة فلسطينية متميزة وأصالة تزيد عن 6000 عام.
ومن خلال هذه الجائزة وهذا اللقب سيتم تسليط الضوء مجددا على الخليل ببلدتها التاريخية القديمة التي تعاني من غول الاستيطان والانتهاكات الإسرائيلية اليومية وأن يساهم هذا الإعلان في تعزيز صمود أهالي البلدة القديمة خاصة قطاع الحرفيين. كما سيساعد اللقب على تنشيط الحركة السياحية إلى الخليل خاصة للوفود السياحية التي تهتم بالصناعات التقليدية واليدوية إضافة إلى أن مجلس الحرف العالمي سيوفر إطارا تنظيميا متكاملا داعما لقطاع الحرف التقليدية.
وأكد داود الزعتري رئيس بلدية الخليل أهمية قطاع الحرف التقليدية لحماية الهوية الفلسطينية وضرورة العمل على الحفاظ عليها وتعزيز دورها في تنمية المدينة وتطوير القطاع السياحي.
وتولي بلدية الخليل هذا القطاع الأهمية الكبيرة ضمن تصور شمولي لما تملكه مدينة الخليل من مقومات في قطاعات السياحة والتراث والحفاظ على موروث المدينة الثقافي من دراسات ومشاريع.
واعتبر الزعتري أن نيل لقب مدينة حرفية عالمية هو نتاج لجهود كبيرة وإنجاز وطني يساهم في تثبيت الهوية الفلسطينية على الصعيد الدولي ويعزز من فرص أخذ الفنون والحرف الفلسطينية مكانها الطبيعي بين مختلف الدول والثقافات في العالم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق