الرئيسية

تطورات جديدة بخصوص حقل “غزة مارين” خلال شهرين

يملك الفلسطينيون حقل غزة مارين، ويقع على بعد 36 كيلو متراً غرب قطاع غزة

image-1
قال رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني محمد مصطفى، إنه خلال الشهرين المقبلين، ستطرأ تطورات بشأن حقل غزة مارين.

وأضاف مصطفى في لقاء مع وكالات على هامش مؤتمر في رام الله، إن بريتيش غاز (الشركة الحاصلة على امتياز التنقيب وتطوير حقل غزة مارين)، بيعت إلى شركة شل العالمية، “والشركة الجديدة في طور اتخاذ قرار بشأن الحقل.. نحن سنستعجل الشركة لاتخاذ قرارها”.

وتعكف الحكوة الفلسطينية في الوقت الحالي على تحويل محطة توليد كهرباء غزة، من العمل بالوقود الصناعي، إلى العمل بالغاز الطبيعي، لاستغلال الغاز الموجود في حقل غزة مارين قبالة سواحل قطاع غزة.

ويملك الفلسطينيون حقل غزة مارين، ويقع على بعد 36 كيلو متراً غرب قطاع غزة، في مياه البحر المتوسط، والذي تم اكتشافه نهاية تسعينات القرن الماضي، فيما تم بناؤه عام 2000 من قبل شركة الغاز البريطانية (بريتيش غاز).

ووقعت الأردن وشركة بريتيش غاز البريطانية، على اتفاقية لاستيراد الغاز الفلسطيني إلى الأردن عبر أنبوب يتم إنشاؤه، وذلك خلال أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي دافوس المنعقد نهاية مايو أيار 2015.

يذكز أن إسرائيل تمنع الفلسطينيين من تنفيذ أية أعمال في حقل غزة مارين، لأسباب غير معلومة، إلا أنها (أي إسرائيل) تستحوذ على عدة حقول للغاز الطبيعي في مياه البحر المتوسط.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق