شعر وشعراء

أرحنا بها يا بلال / شعر جواد يونس

أرحنا بها يا بلال

لِروحي بِهذا الصَّباحِ ابْتِهالُ *** لِرَبٍّ لَهُ في النُّفوسِ جَلالُ

أَيا رَبِّيَ اجْعَلْ ذُنوبي كَعِهْنٍ *** فَفَضْلُكَ يَنْسِفُها لَوْ جِبالُ

عَصَيْتُ كَثيرًا وَتُبْتُ كَثيرًا *** فَما بي لِنارِ الْجَحيمِ احْتِمالُ

إِذا ما عَصَيْتُ إِلهي بَكَيْتُ *** وَكانَ لِقَلْبي بِدَمْعي اغْتِسالُ

فَنَفْسِيَ لَوَّامَةٌ ما أَصَرَّتْ *** عَلى أَيِّ ذَنْبٍ وَلا بي مِطالُ

وَإِنَّ صَلاتي جَلاءُ هُمومي *** إذا ثَقَّبَتْ شَغْفَ قَلْبي النِّبالُ

إِذا ما تَعِبْتُ وَزادَتْ هُمومي *** أَقولُ: (أَرِحْنا بِها يا بِلالُ)

الظهران، 2.9.2016 جواد يونس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق