ثقافه وفكر حر

وكأنك البدر – بقلم الشاعرة رائدة غزاوي

وكأنك البدر في سؤددهِ ،،،،
تناجي النغمَ برقصِimage الهضابِ
منهلَ الشفتين وغمازتين ،،،،
تداوي من داءٍ بعذب الشرابِ
رُمانتانِ تفتكُ بمتعبدٍ ،،،،،،
بسجدةٍ يقبل بكل تِرحابِ
خاصرتان يموجانِ بغنجٍ ،،،
البحر هارب من تيك الاهدابِ
ضفيرةُ شعرٍ كالليلِ كاحل ،،،
وخيل يصهل في صحوٍ وسرابِ
عيون كالمهى بسهامها تصرعُ
يتشردقُ النديم يُجرحُ بالاكواب
يناغي العاج اصطفافه ،،،،
وهلال الحاجب والفم بحلوِ العناب
لأضُمنكِ ضم الاصابع ،،،
وألثمَنَّ منكِ حتى الاعصابِ
مشية غزالة في القدِ على ديباج،،،
وسندس حرير من الاثوابِ
ناري .جنة خلدٍ اذا اسمك ،،،،
زادَني محيتُ عن اسمي كل الالقابِ
جهنم سعير تستطلي ،،،
اذا ما ضفرت مجيئك على الابوابِ

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق