مقالات

أصبح على الأرض دين الله ودين للناس اصحاب المذاهب .

سبحان الله كيف قسم أتباع الديانات الثلاث , اليهودية والمسيحية والإسلام , دين الله الى طوائف ومذاهب أكثر من 70 شعبة وطائفة في كل ديانة , ولم يكتفوا بما أنزل الله على رسله من كتب سماوية , بل استمروا في تشكيل مذاهب وحركات خاصة بهم ، فقسموا وضخموا وكتبوا وفسروا الكتب السماوية كل حسب فهمه واعتقاده ومصالحه , وأصبح الناس يعبدون أصحاب المذاهب ولا يعبدون الله , ونسوا دين الله الأصيل ولم يكتفوا بذلك ,
بل كل طائفة تدعي هي الاصح وتتهم غيرها بمخالفة الدين وتكفيرها , وللأسف اصبح على الارض دين الله ودين للناس اصحاب المذاهب .
يقوم اتباع الديانات بارتكاب ابشع الجرائم بحق البشرية , وهذا يؤكد أن انتساب الإنسان للدين لا يعني بالضرورة انه مؤمن حقا ,فالإيمان معناه اتباع أوامر ونواهي الله وعدم قتل النفس البشرية التي حرم الله قتلها , فالدين معاملة وأخلاق , وما يحدث اليوم في البلاد العربية من جرائم يبعد كل البعد عن دين الله , فأي دين هذا الذي يسمح بدهس الأطفال بالدبابات وهدم البيوت على رؤوس أصحابها أو قصف المدارس والمساجد والكنائس ، وأي دين يسمح باغتصاب الفتيات الصغيرات ,وأي جهاد هذا الذي يفجر المصلين في مساجدهم وكنائسهم , وأي شريعة تقتل في العراق أضعاف أضعاف ما قتله الاحتلال الأميركي ، وفي سورية اضعاف أضعاف ما قتله الاحتلال الفرنسي?!!!! ما الذي حصل , البارحة كانوا جيران واليوم باسم الطائفية يقتلون بعضهم البعض بوحشيه لم يسبق لها مثيل , من اين نبع هذا الحقد والكراهية بين الاهل والجيران وأبناء البلد الواحد فدمروا أوطانهم وشردوا شعوبهم ؟
انهم ليسوا مسلمين ، فالمسلم لا يقتل اخيه المسلم , بل هم برابرة ووحوش كاسرة , انهم ليسوا من فصيلة البشر بل شياطين مارقون اخترعوا ديانات جديدة خاصة بهم , ديانات شيطانية يعتدون بها على دين الله وتوظيف نصوصه وتشريعاته لصالحهم .
فدين الله اتقديس الحياة والمعاملة الحسنة ، والإحسان للآخرين والأخلاق الحميدة وليس الذبح والقتل والتدمير !!! ودين الله بريء منهم .
الدكتور صالح نجيدات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

اثنان × خمسة =

إغلاق