اخر الأخبار

استطلاع: 47 بالمئة من الاسرائيليين يخشون كارثة تنهي وجودهم في فلسطين

كشف استطلاع حديث للرأي أن 47 في المئة من الإسرائيليين يخشون أن تحل بهم كارثة تهدد وجودهم في المنطقة، على ضوء الأخطار التي تحدق بهم، وتهدد بقاءهم.

ويخشى 47 في المئة من المستطلعين، أي نصف الإسرائيليين تقريبا من أن تكون كارثة ثانية للشعب اليهودي (بعد المحرقة)، تنهي وجودهم في فلسطين.ووفق الاستطلاع الذي أجرته حركة “بنيما” وأورده موقع “إسرائيل اليوم” فإن تهديدات إيران لإبادة إسرائيل ومشروعها النووي ترفع الخوف في أوساط الكثير من الإسرائيليين.

ويظهر الاستطلاع أن الخوف الوجودي يبرز أكثر لدى اليهود الحريديم “المتدينين”، حيث أن 23 في المئة ممن عرفوا أنفسهم بالـ”حريديم” أشارو إلى أنهم يخافون جدا من أن تكون كارثة ثانية، مقابل 11 في المئة في أوساط العلمانيين.وتثار شكوك حول مستقبل إسرائيلي ككيان احتلال في المنطقة، بسبب تراجع تماسكها الداخلي، وتزعزع نظامها السياسي، وحالة التشظي والانقسامات التي تعانيها، فضلا عن التهديدات الخارجية عليها، وامتلاك أعدائها مقدرات عسكرية خطيرة، بجانب تدهور صورتها بوصفها دولة فصل عنصري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

5 × 1 =

إغلاق