شعر وشعراء

توبة غافل من ديوان زفرات قيد شعر-محمودعبد المتجلى عبد الله

(توبة غافل)
=========
رباه هل تهدي الغريب أضله
جهل الطريق وظلمة الأركان

قد غرني ستر الإله وعفوه
فوقعت في الإشراك والأدران

قد زد ت في العصيان حتي إنني
لا أستطيع البعد عن عصيان

زادت ذنوبي لن أطيق حمالها
تزن الجبال فصرت منها أعاني

عظمت وزادت فى العنان فخفتها
لكن عفوك أعظم الغفران

قد سرت في الظلمات جل مسيرتي
فرأيت نوراَ سرني وحواني

فعرفت أن الرب يغفر كل ما
كسبت يداي فجئته فلقاني

رباه إني قد أتيتك فامح لي
كل الذنوب فأنت ذا المنان

قد جئت بابك صاغراَ متذللا
فتحت أبوابه ناداني

واسلت دمعي عند بابك حسره
وبكيت ذنباَ عله يرضاني

ورجعت للتواب مرات وما
صاب الفؤاد اليأس من رحمان

فعصيت مرات وجئتك تائبا
قد عدت بعد التوب للعصيان

فوجدته قد أشهد الخلق علي
غفران كل الذنب للحيران

قد قال يكفي أن عبدي قد علم
أني سأغفر ذنبه فأ تاني

فوجدته نعم الإله الحق لي
قد بدل الزلات والأدران

فتبدلت كل الذنوب بفضله
حسنات ياللعفو والإحسان

وأضاء قلبي بعد ظلمه التي
قد تردي مثلى في لظي النيران

فتقبل الرحمن توبته غافل
وحواه بالإحسان والغفران

هو خير رب للخليقة كلها
يهدي السبيل بعفوه المزدان
=========================
من ديوان زفرات قيد
شعر-محمودعبد المتجلى عبد الله

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق