شعر وشعراء

– أمسيت في شعر القريض عبد العزيز بشارات/أبو بكر /فلسطين

– أمسيت في شعر القريض
أمـسـيتُ فـي شـعر الـقريض مـنورا …مِمّا رأيتُ وزاد وجهيَ منظراً
وعـلـى بـحـور الـشـعر طــاب لـقـاؤكم ..والشّعر من أنغامِكم قد أنضرا
الله أكـبـر فــوق كــلِّ مـنـافقٍ ……وعـلـيه تــاجُ الـكـفر بـات مـسطّرا
لــن يـعلو الـكذب الـبواحُ مـجاجةً …….حـتّي وإنْ فـيه الـشقيُّ تـفاخرا
والـصـدقُ طـهـرٌ لـلـسلامة دربُــه …فــي كـفـة الـمـيزان نـورٌ أزهـرا
يـهـدي الــى الـبرّ الـجميل بـيانُه ……..مـن كـلّ أنـسام الـجمال تـطهّرا
دربُ الـهـدايـة لـلـجنان يـقـودُنا …..فـكـأنّه نــور أضــاءً عـلـى الـثّـرى
صـعبُ الـمسالك فـيهِ شـوكٌ ظـاهرٌ ……والـشوك بـالإيمان يـعلو منبرا
تـطـأُ الـثـرى مـتـرَفقاً مــن خـوفـهِ …..وتـجـنبِ الـعـقباتِ حـتى تـحذرا
أمّــا الـضـلالُ فـدربُـه مـتـساهلٌ ….وتــرى لــه بـيـن الـمـفاتن مـنظرا
يـطـغيك شـيـطانٌ عـلـيه وفـتـنةٌ ….فـتـغوص فـيـه مـهـرولاً أو مُـدبـرا
فـارفق بـنفسك أن يـغرّك مـنظرٌ ….وارفـق بـنفسك أن تـكون مـقصّرا
إنّــي خـبرتُ الـدينَ والـدُّنيا مـعاً …..وازددتُ فـي طـلبِ الـعلوم تـبحُّرا
وعـرفـت ربــي مــن بـدائـع خـلـقِه …ونـظرته بـين الـكواكب جـوهرا
ونـظـرتُ فــي مـلـكوته مـتـعجّباً …يــا ربّ فـضـلك هـاهـنا قــد أثـمرا
مــن لــم يــر الله الـعـظيم بـخلقه …….كـلا وربـي لـيس ذلـك مـبصرا
قــم يــا أخــي فـانـظر بـفـكرٍ ثـاقـبٍ ……..وتـدبّـر الآيـات فـيك تـدبُّرا
واقـــرأ كــتـاب الله فــي خـلـواتِه …واذرف دمـوعَـكَ لا تـكـن مـتـكبِّرا
هذي الطريقُ وليس منها مهربٌ ….من سار فيها فهو من خير الورى
ومـن اشترى بالدين دنيا غيرَهُ ……خسر التجارة ،والثّوابَ وما اشترى
يـأتي بـخسرانٍ يـجرُّ ذيـوله ……….. ..وجـهٌ يـسوءُ مُنَكَّسٌ مما جرى
إنـي أرى هـمّ الـحياة وذلّـها ……………..نـقصانَ ديـنٍ بـيننا وتَـجَبُّرا
إسـلامنا عـملٌ ونـورٌ مـشرقٌ ………….إسـلامنا حـقٌّ وليس بمفترى
إسـلامـنا نــورٌ يـضـيءُ سـبـيلنا ………إسـلامـنا حــبٌّ وخـيرٌ أمـطرا
أدم الـصلاة عـلى الـنبيّ مـحمّدٍ ……فـبها فـلاحُ الـخلق يـا مـن قصّرا
——————————————————————
image
===================================

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق