شعر وشعراء

زفة الشهيد / زفة الشهيد بقلم ابتسام ابوواصل محاميد لروح الشهيد محمد كيوان محاميد ام الفحم ولكل الشهداء

زفة الشهيد
حَارَ اليَرَاعُ بِوَصفِهِ مَا يَكتُبُ *** إنٌَ الشَّهِيدَ بِدمِّهِ يَتَخَضَبُ

ومحمد زَهرُ المُرُوءَةِ إِن بَدَا *** وَلِسَانُ حَالِي لِلقَضَا يَتَعَتَّبُ

هذا الجَسُورُ بِثَورَةٍ وَتَمَرُدٍ *** هَذَا الصَّبُورُ مِنَ المَهَانَةِ يَشرَبُ

صَرَخَ الفُؤادُ فأُمُه تَتَأَلمُ *** قَالُوا أَتَاهُ المَوتُ بَاتَ يُقَرِّبُ

ضَمَت ثِيَابَكَ تَشتَكِي رَبَّ السَّمَا *** فَتَعَاظَمَ الخَطبُ الجَّلِيلُ المُرعِبُ

هَا أُمُكَ الثَّكلَى تُكَابِدُ لَوعَهَا *** هَبَت رِيَاحُ الحُزنِ شِعرَاً يُكتَبُ

قَد شَدَّ رَحلاً لِلسَّمَاءِ وَلِلعُلا *** لِلدَّمعِ مَا بَينَ المَآقِي مَهرَبُ

نَاحَت سَجَايَا الفَجرِ تَجتَاحُ النَّوَى *** دَربُ الشَّهَادَةِ لِلشهيدِ يُرَتَّبُ

وَحَزِينَةٌ نَفسِي عَلى ظُلمِ الوَرَى *** فِي الأَسرِ مُغتَالٌ وَرُوحٌ تُنهَبُ

فَقُلُوبُهُم سَودَاءُ تُضرَمُ نَارَهَا *** هَل مُذكِيَ النِّيرَانَ ذِئبٌ يَرقُبُ

نَجمُ الثُّريَّا غَاضِبٌ مِن ظُلمِهِم *** كَم مِن شهيدٍ مَاتَ وَهوَ يُعَذَبُ

أَرثِي وَقَافِيَتِي تُكَابِدُ عَبرَةً *** حَرفِي يُعَانِي مِن هَوَانِي يَغضَبُ

قَسَماً بِأَمجَادِ الشَّهِيدِ وَمَن هَوَى *** نَحنُ الأُسُودُ وَلِلأَعَادِي نَرقُبُ

لا لَم تَمُت مَازَالَ قَلبُكَ ثَائِرَاً *** فَالجَنَّةُ الخَضرَاءُ مِنكَ تُخَضَّبُ

إِنِّي أَرَاهُ اليَّومَ بَدرَاً سَاطِعَاً *** فَالرُّوح ُ تَرقَى لِلعُلا وَتُرَحِبُ

ابتسام ابو واصل محاميد
ام الفحم
فلسطين المحتل  19/5/2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × أربعة =

إغلاق