مقالات

الشخصية القيادية / د. فواد الشعيبي

لنجاح أي مؤسسة يلزم أن تكون الخطوة الأولى و الجوهرية في تأسيس هذه المؤسسة هي التنقيب وبعناية فائقة ومركزة عن الشخصيات القيادية التي تتصدر قيادة هذه المؤسسة.
فإذا نجحت هذه الخطوة نجح ما بعدها بكل انسيابية وإذا أخفقت تعثر ما بعدها، فالقيادة رؤية محددة وطموحة وموهبة ومرونة وحكمة وصبر وذكاء وإقناع وتواصل فاعل وشغف بالمهام القيادية وحزم وقت الحزم وقرار محكم في وقته المناسب ويندر أن تجتمع كل هذه الصفات في شخص عادي ولذلك يتطلب الأمر تروي واختيار بعناية وخضوع لاختبارات معينة فإن وجدت هذه الشخصية فلا يعني ذلك الوصول إلى القمة بل يعني البداية في التأهيل والتدريب وصقل المهارات القيادية بصورة مستمرة لتتعاظم هذه الشخصية القيادية في قوتها المعرفية ونتائجها العملية، ثم بعد ذلك تأتي صناعة القائد لقادة جدد وتستمر العجلة التطورية داخل المؤسسة وعندها فلتبشر المؤسسة بالنتائج المتميزة .

.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر − ستة =

إغلاق