شعر وشعراء

سلبوها الهوية – شعر ابتسام ابو واصل محاميد

imageسلبوها الهويه

مَا بَينَ ذِكرَى مَضَت عَاثَت حُرُوبٌ بها
وَالنَجّمُ في ليلها والنّورُ خَنّاسُ

الحَربُ والسِّلمُ ألعابُ الشُّعوبِ غَدَت
قد ضُيِّعَ الحِسُّ لما استُعبِدَ النّاسُ

وَالجَّمعُ أَوَلهُم مِن أَرضِهَا خُلِقُوا
فَاجثُّ عَلى تُرَبِهَا واذكر لمن قاسوا

هَا قَيدُنَا يَشتَكِي مِن عَيبِهِم نَصَباً
يَختَالُ بِالقَتلِ نَصَابٌ وَأَرجَاسُ

مَا هَمَهُم أَلَمٌ فِي قلبِ ثاكِلَةٍ
مَن شَاءَ أَيَدَهَا وَالأَمرُ حَسَاسُ

الرُّوحُ تَفدِي ثرًى وَالقَلبُ فَي ألَمٍ
قَتلٌ تَجَلى وَظَلَ المَّوتُ عَسَّاسُ

يَا نَزفَ جُرحِ النّوى والرّوعُ يُشعِلُهُ
بِتنا نَرى فِي سَمَاءِ الرَّوعِ أَترَاسُ

وَالحَقُ شَقَّ جُيُوبَ القَهرِ مدَمعُهُ
يَزُورُنَا جَاهِمٌ وَالهَمُّ وَسوَاسُ

رَبَاهُ كُن للّذِي في حَقهِ جَلَدٌ
نِبقَى عَلى قِمَةٍ وَليُرفِعِ الرَّاسُ

يَا أُمَّتِي فِي غَدٍ يَشدُو المَلاكُ لَنا
يَفنى الحُثَالاتُ إذ يُصغي لَنا النَّاسُ

ابتسام ابو واصل محاميد ..
23-4-2015
البحر البسيط ..

خنَّاس : – الشيطان
نصبا .: – تعبا شديدا
عسَّاس : – طواف يطوف بالليل
أَتراس :- صفائح من الفولاذ
جَلَد :- شديد الصّبر

ابتسام ابو واصل محاميد
12-5-2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق