اقلام حرة

يكون المُجتمع محكم بشكل جيد عندما يُطيع شعبه القضاة، ويطيع القضاة القانون”(أ.د. حنا عيسى)

يطبق القانون على «المغضوب عليهم» لكنه يتغاضى عمن يقول "آمين"

ما أشد براءتنا حين نظن أن القانون وعاء للعدل والحق. نعم، ان خير الشعوب هو القانون الأسمى وهو القاعدة العامة التي ينبغي أن يضعها الحكام بالضرورة نصب أعينهم لأن السلطة العليا لم تخول إليهم الا لكي يستخدموها كي يوفروا المصلحة العامة ويحافظوا عليها، تلك المصلحة التي هي الهدف الطبيعي لإقامة المجتمعات المدنية. لهذا السبب، يمكن للحكومة أن تتواجد بسهولة دون قوانين، لكن القانون لا يمكن أن يوجد دون حكومة. لأن، الرحمة جوهر القانون، ولا يستخدم القانون بقسوة إلا الطغاة.. كم من حاكم أفقر محكوميه، وأَذلَّهم وظلمهم أفظع ظلم، باسم السلطان المعطى له عليهم من قِبَل القانون، أو من قِبَل التقاليد الدينية والاجتماعية. وعلى ضوء ما ذكر أعلاه، الشخص العاقل لا يحتاج إلى القانون ليجعله يتصرف بطريقة صحيحة، والشخص السيء سيجد دائماً الطريقة المناسبة لمخالفة القانون).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثلاثة + 13 =

إغلاق