اخبار العالم العربي

النيابة العامة المصرية تفتح تحقيقا في وفاة مرضى بكوفيد لنقص الأوكسجين

القاهرة – فتحت النيابة العامة في مصر الأحد، تحقيقا في وفاة أربعة من مرضى كوفيد – 19، إثر نقص الأوكسجين بمستشفى للعزل بمحافظة الشرقية في دلتا النيل، على خلفية ضجة أثارها فيديو مسجل من داخل المستشفى.

وقال مسؤول قضائي “استدعت نيابة الحسينية في (محافظة) الشرقية مدير مستشفى الحسينية للعزل، لاستجوابه حول واقعة وفاة أربعة أشخاص نتيجة نقص الأوكسجين”.

ويتداول مستخدمو منصات التواصل الاجتماعي منذ السبت مقطعا مصورا تظهر فيه غرفة عناية مركزة ومرضى على أسرّة فيما يسمع صوت من يصور قائلا “كل من هو في الرعاية مات.. كله مات. ليس هناك إلا طاقم التمريض.. حسبنا الله ونعم الوكيل”.

وبدا طاقم التمريض في الفيديو الذي تبلغ مدته 45 ثانية، بين من يحاول إنعاش المرضى ومن يعاني حالة انهيار.

وأثار هذا المقطع ردود فعل غاضبة على مواقع التواصل الاجتماعي، الذين اتهموا الحكومة بالإهمال، لافتين إلى أن معظم المستشفيات الحكومية تعاني من نقائص عدة في غياب المسؤولين.

وكانت صحيفة “أخبار اليوم”، المملوكة للدولة نقلت نفيا لوزيرة الصحة هالة زايد الأحد، بشأن وفاة الأربعة مصابين بكورونا، جراء نقص الأوكسجين. وقالت الوزيرة “لا يوجد نقص في الأكسجين ومن يدعي ذلك إخوان”.

من جهته اعتبر محافظ الشرقية ممدوح غراب، أن “وفاة 4 مصابين بكورونا، طبيعية جراء تأثرهم بالإصابة بالفايروس، خاصة وهم أصحاب أمراض مزمنة، وليس نتيجة لنقص أو نفاد الأكسجين وفق تحقيقات عقب ظهور مقطع الفيديو”.

وأوضح أنه “بالفحص تبين أن عدد المتوفين 4 حالات في عناية العزل، من أصحاب الأمراض المزمنة، والأكسجين متوفر بالمستشفى ويوجد 17 طفلا بالحضانة، وحالتان بالعناية العامة، و36 حالة إصابة بكورونا في قسم العزل، ولم يحدث أي وفيات بين هذه الحالات”.

وأضاف محافظ الشرقية أن “هناك بعض القنوات المعادية تتعمد إرباك المشهد، والإثارة، ولا بد من توخي الحذر في نقل الأخبار”.

وسجلت مصر بحسب الإحصاءات الرسمية لوزارة الصحة، نحو 141 ألف إصابة بفايروس كورونا المستجد وأكثر من 7700 حالة وفاة. لكن المسؤولين يؤكدون أن عدد الإصابات أكبر من ذلك إذ لا يتم تسجيل إلا من جاءت نتائج فحوصهم ايجابية في مختبرات وزارة الصحة.

واعتمدت هيئة الدواء المصرية الحكومية اللقاح الصيني ضد فايروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد مساء السبت. ووصلت أول شحنة من اللقاح إلى مصر في ديسمبر وشملت 50 ألف جرعة.

وأوضحت زايد أن التطعيم باللقاح سيبدأ عند وصول الدفعة الثانية التي ستشمل 50 ألف جرعة إضافية، متوقعة وصولها بين الأسبوعين الثاني والثالث من يناير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرة + 13 =

إغلاق