الرئيسية

الرئيس اولوياتنا حماية ارواح الناس

اشتية: لا نريد لجائحة "كورونا" أن تكون غطاء للعبث بالأمن المجتمعي

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، امس الخميس، إن البعض يضغط باتجاه إعادة الحياة الاقتصادية لوضعها الطبيعي، “لكن أولويتنا حماية أرواح الناس مع استمرار خطر تفشي الوباء، لذا تستمر الإجراءات كما هي لأننا نريد علاقة متوازنة بين الصحة والاقتصاد”.

وأضاف اشتية خلال اجتماع للمحافظين بحضور الفريق الحاج اسماعيل جبر، لتقييم الأداء في المحافظات ومراجعة بعض الإجراءات، خلال حالة الطوارئ لمواجهة تفشي فيروس “كورونا”: يجب الحفاظ على وتيرة عمل الأجهزة الأمنية على أكمل وجه لمنع حدوث أي نوع من العبث ولحماية أرواح وممتلكات الناس، لا نريد للجائحة أن تكون غطاء للعبث بالأمن المجتمعي.

وأشاد رئيس الوزراء بجهود المحافظين غير المسبوقة بقيادة لجان الطوارئ في محافظاتهم، وقال: الرئيس يدير المشهد والحكومة بالميدان والجميع يعمل بوتيرة متناغمة بفضل وجهد المحافظين والأجهزة الأمنية وكل الجهات الرسمية وغير الرسمية.

وأكد أن المحافظين هم من يمنحون تراخيص العمل لبعض المحال ومصانع الأغذية والأدوية وفق الشروط التي تم الإعلان عنها سابقاً بتزكية وزارة الاقتصاد، كما أكد ضرورة أن يكون جميع المتطوعين تحت إمرة الأمن.

واستعرض كل محافظ الوضع في محافظته، والتحديات التي تواجهه، وكيفية التعامل معها، لاسيما فيما يخص حركة العمّال.

كما ناقش الاجتماع الارتدادات الاجتماعية والاقتصادية والأمنية المتوقعة من أزمة “كورونا”، وكيفية مواجهتها.

وناقش الاجتماع أيضاً الوضع الصحي والأمني في القدس، والمساعي التي تبذلها الأجهزة الأمنية ووزارة الصحة لتوفير الخدمات الصحية لأهلنا في القدس التي يهملها الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 × 1 =

إغلاق