اقلام حرةالرئيسية

لا أعلم بأي سلاح سيحاربون في الحرب العالمية الثالثة ، لكن سلاح الرابعة سيكون العصي والحجارة “(أ.د. حنا عيسى )

(العديد من تقارير الاستخبارات في الحرب تكون متناقضة أكثر مما هي خاطئة ، ومُعظمها يكون غير مؤكد .. لهذا السبب ، عندما يتخلص الطاغية من بعض الأعداء عن طريق الحرب أو حتى السلم ، أول ما يقوم به هو أن يثير بعض الحروب الأخرى أو يخلق عداوات جديدة ، لكي يقنع شعبه أنهم في خطر وأنه القائد ..وعليه ، ما الذي يجعل (نابليون) عظيماً ويجعل (هتلر) سيئاً وطاغية !، وكلاهما لا يجيد سوى الغزو وإشعال الحروب ، انهم المؤرخون .. وأشياء اخرى .. احصل على مؤرخ سيء .. تحصل على تاريخ جيد. فالحروب تدور في مجال السياسة ، ومشاهدها الاخيرة فقط هي التي تنتقل الى ميادين القتال…وعلى ضوء ما ذكر أعلاه ، لا أعرف أمةً غير “العرب”تكفلت بتحقيق أمنيات أعدائها وخاضت الحروب نيابة عنهم ).

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

عشرين − 15 =

إغلاق