اخبار العالم العربيالرئيسية

مواطن تونسي راجع من فرنسا هارب من كورونا والموت خارج تراب تونس وكانت الكارثة

خبر الوفاة بفيروس كورونا في تطاوين وراه وجيعة كبيرة وستكون له تداعيات نفسية مريرة للعائلة وللجهة.. تصوروا مواطن تونسي راجع من فرنسا هارب من كورونا والموت خارج تراب تونس وحتى يكون قريب من العايلة في الكساد الاقتصادي.. فرصة عطلة يكون بحذا #لميمية_الغالية
المواطن هذا وقت جاء ما جاش وحدو.. جاء معاه عدو ما يتراش بالعين.. العدو هذا واصل التخفي.. وإستهدفلو #ميميتو_لعزيزة.. وكما تعرفو الكبار في العمر مناعتهم تنقص على خاطر ينقص الأكسجين في دمهم وتنقص الكريات الحمراء والبلازما لي مهمتها استشعار الخطر وتطويق العدو داخل الجسم.. #النتيجة #توفات_ميمتو وهو مريض وزاد عدى معاه 3 من عايلتو..
حكاية وجعتني برشا.. ونزلت دمعتي وزادت وجيعتي وليعتي وتذكرت خويا امس يكلم في أمي من باريس ويبكي.. تقولش عليه هو لحكى مأساة تطاوين..
مواطن تطاوين اكيد باش توجع حكايته جميع سامعيها.. اما وجيعتو هو مستحيل يحسها غيره.. اكيد يلزمو إحاطة نفسية.. اكيد باش يقول انا لي جبت الموت لأمي من بلاد بعيدة.. ممكن يكون ما سلمش عليها اما كبيدة الأم غلبتها وزيد كان في الغربة.. وهذا احتمال.. هي الله يرحمها.. العمر اجاله عند ربي.. اما هكاك احنا نفكرو.. حتى جيرانو وعايلته باش يقولو فلان جاء هارب من الكورونا في فرنسا ياخي جابها قتل بها ميمتو الغالية.. ما ثماش حكاية اخرى غير هذي..
الحكاية هذي، حكايتنا الكل.. موش كان التطاويني الراجع من فرنسا.. كل واحد فينا يُخرج من دارو وما يلتزمش بالحجر الصحي العام وكل تفاصيل تنفيذ الوقاية مصيرو يقتل أفراد عايلتو وجيرانو وغيرها.. الموت ولات بين يدينا.. #عيشك_شد_دارك_بخاطر_عايلتك_وجيرانك.. وَفِي ما معناه يقول ربي من انقذ نفسا كم انقذ الناس جميعا.. ومن أمات نفسا كمن أمات الناس جميعا.
#مع_كورونا_هذي_حكايتنا_وهذي_وجيعتنا..
وأبلغ خاتمة نغلق بها حكايتنا صرخة د. ناصف بن علية: #راهي_مسؤولية_موش_حدّ_من_الحرّية.
تغمد الله فقيدة الوطن بواسع رحمته ورزقنا جميل الصبر والسلوان.
#انت_وين #شد_دارك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × واحد =

إغلاق