شعر وشعراء

يــــا أمّــــــــــــــاه أبتاهُ ماذا قد يخطُّ بناني-بقلم شاعر همسة سماء الثقافه على شريم

والتيهُ والآهاتُ ينتظرانِ فارفع صُراخك يا أبا المَيّادي

هناك ديباجتي ككعبةِ السَّجَادِ أَكعبةً وIMG_1694ديباجةً وأُمُّ إمامي

ملأتْ كؤوسَ طفولةِ الظمآن وانسجْ خيوطَ

الحقِّ لبارقةِ الظلامِ لهفي عليها شَرْيَانَها أضناني

أغداً سيوثر يا أمّاه؟! بعد الأجل المُعَمّر ويا حسرتاه ككلّ أنثى

من آباه وككلّ حيٍّ من فجِ أحياه وتغيضُ الذكرى من أفواه ذكرى

أُنسٍ من حُسْنٍ وصباه ولفلسطين أُمّي فهل للخلود أُمومة؟!

وللقدس أصبو وللأقصى أنتمي وسيولُ الدماءِ معبري

وبساط دياجير السماء ظلي… ونجومُ الدُجى كالسبيل دليلي

… فنموت لكي نحيا ولا نحيا لكي نعيش فيا رفاقَ الموتِ لبلادي

سنموت فأساطيرُ الخلود لحنٌ لا تزول… وخلودُ أُمّي للصباه كما يصبأ اللحودُ ………………….

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق