الرئيسيةشعر وشعراء

قبسٌ من الهجرة العطرة/ للشاعر الكبير كامل النورسي “

بمناسبةِ ذكرى الهجرةِ النبويَّةِ الشريفةِ العَطِرة :

عَــمَّ السُّـكــونُ وَحــارَتِ الأَرجــاءُ … واسْتَعْـصَـمَتْ بِفضائها الأَصْـداءُ
والـبــدرُ يَـسْــاَلُ تــائـهً في حـيــرةٍ … وَتَـســاءَلــت في نَـفْـسِهـا الأَنــداءُ
ماذا جرى في مكةَ البيتِ الـنَّـدي؟! … فـغـــدًا ســتـأتي لـلـمــلا الأنـبــاءُ
فَـازْدانَ وجـهُ الـدهــرِ في قَـسماتِه … وتـبـرَّجَـتْ في خِــدرها الـجـوزاءُ
مِـن مَـكَّــةََ الـغـرَّاءِِ كـانـت رحـلـة … سعِدَت بِقُربِ المصطفى القَصْواءُ
وتهـلّـلَ الـصُـبـحُ الجـمـيلُ بوجـهه … وتَـزَيَّـنـت مِـن إثــرهِ الـصـحـراءُ
لـلـغـــارِ قَــدْ آوى الـنـبـيُّ وخِــلُّـهُ … وتـزاحـمــت حُـبًّــا بِــه الأضْـواءُ
في الغـارِِلا تـَحْـَزنْ فـربي حـافـظٌ … وَيُـدَبِّـــرُ الأحــوالَ كـيــفَ يَـشــاءُ
شاهت وجوهُ القومِ والمولى قضى … نَـصْــر الـنـبي وخـابَـتِ الأعــداءُ
أَجـلافُ مَـكــةَ تـحـتـسي آلامَـهــا … وَتَـمَـكَّـنــت مِـن نَـفْـسـهـم أَهـــواءُ
مِن بـعـدها سـارَ النبيُّ المصطفى … بِـجــلالــةِ تـــسـمـو بِـهـا الغـبـراءُ
يا أُمَّ مَعْـبــدَ هل رأيتِ المصطفى … تَـغْـبِـطْـك قــومٌ في الـدُّنـا ونـِســاءُ
هـامَـتْ ثـنـيّــاتُ الوداع بمن أتى … وقَــد إعْـتـلاها الـبِـشــرُ والـنـعـماءُ
وصلَ المدينةَ فانْـتـشت أجـواؤها … فَــتَــغَــيَّـرت بِـقــدومـــه الأسـمــاء
فالنـور يَسْـعى في الـمـدينةِ كـلِّها … وَتــراجَـعـتْ عـن أرضها الظـلماءُ
وبَــدت عـلـيـهـا مَـسْحُةٌ نَـبـَـويَّـةٌ … وحَـنَـتْ عـلـيـهـا الـقـبَّــةُ الخضراء
يـبـني كـيـانًــا واثِــقًــا في عــزةٍ … وعِــمـــادُه بـيـن الأنـــــامِ إخــــاءُ
وتَخرَّجت مِن طهر مدرسةِ الهدى … أجـيــالُ مجـدٍ للـفـضـيـلـةِ فــاءوا
قــد أخـلـصــوا لـلــه في أفـعالهم … مــا هـــالـهــم بَـحـــرٌ ولا أنــــواءُ
والأُمَّةُ الـفُـضلى زهَــتْ برجالها … وَلَـهـا عـلى مَــرِّ الــزمــان وفـــاءُ
فتحوا المشارقَ والمغارب عندما … غَـشّـى سِـيـاسـتَـهـم هُــدًى ونـقـاءُ
قـد غَـيَّروا وجْـهَ الـزمان بـعـزَّةٍ … ما انْـتــابَـهُــم طَـيْــشٌ ولا خُـيــلاءُ
لا فضل بين الناس إلّا في التقى … والـكــل في الـحكـم ِالرشيـدِ سَـواءُ
والـيـومَ أبـكي أمتي وحضارتي … لما اسـتـبـاحَـتْ أرضَـهـا الـدُّخـلاءُ
ظهر الرويبضَ وامْتطى أكتافنا … وجـنــوده مَـمَّــن بـغــوْا وأســـــاؤا
قـامــوا بـتـقـسـيـمِ البلاد وأهلِها … في كـلِّ قَــلــبٍ نُـقـطــةٌ ســــــوداءُ
وتباعدت كلُّ القلوبِ تخاصمتْ … واسْــتـحـكمت في أصلِها البغضاءُ
يا ربُّ وأحْـفـظْ أهـلـنـا وبلادَنا … لِـيَــعُــمَّ أرجـــاءُ الـبِـــلاد رخــــاءُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

2 × 3 =

إغلاق