شعر وشعراء

هو وهي . قالت :

بقلم : محمد عبد الحميد ابو صالح

أمنيةٌ وحيدةٌ لهذهِ الليلةِ ، أن تُضيفٓ لِأحلامي حُلُماً آخرٓ بلونِ
عينيك.ضُمّني ! لِيغفرٓ اللهُ لكٓ بعضٓ خطاياك.. .وقٓبّلني لنرى
الجنةٓ ونحنُ احياء. حضورُك فقط من ينعشُ قلبي الذابل .يكفيني أن انبتٓ من تحت مساماتِ جلدِك ،أولٓدُ من رٓحمِ حروفِكٓ ،اسقطُ من علياء روحكٓ ،فأستيقظُ كلّٓ فجرٍ في سماء عينيك.كلُّ ليلةٍ يعقبها صباحٌ، إلّا مساءٌ يخلو منك .منذ سقيتني بروعة حروفك ،بتّ أسمعهم ينادونني بالمرأة المخملية،إيّٓاك أن تلمسٓ همساتِ ثغري ،حتى لا تدفن آخر ثرثرات شفتيك الندية .

قلت :

بٓعٓثٓ السُّهدٓ لِعيني وٓعٓبٓث مٓن بِلٓحظِ العٓينِ أفنى وٓ بٓعٓث

وٓإذا قُلتُ لٓهُ : صِل مُغرٓماً نامٓ عٓن لٓيلِي ،وجافى ،ما ٱكتٓرٓث

غٓفِلٓت عينُ رٓقيبي ،لٓيتٓهُ ضٓمّٓني ضٓمّٓ بٓخيلٍ قد وٓرٓث

طٓعمُهُ طٓعمٓ سُلافٍ ،مُقسِماً فاحجِبوها كأسٓ خٓمري،ما حٓنٓث

قلبُهُ صٓخرٌ. ،وٓقٓدٌّ لٓيِّنٌ إن يٓشا يُحيي ! على صدري مٓكٓث

قيلٓ:يسلو ،قُلتُ:لا ،فهوٓ غٓلا إن غٓلا ،زادٓ حلاهُ وٓلٓبِث

يٓسألوني:أيُّ شيءٍ حُلُوٌ فيهِ ؟ قلتُ : السحرُ فيهِ قد نٓفٓث
ٓ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

13 − 8 =

إغلاق