شعر وشعراء

قَصِيدَتَا وَرَائِعَتَا نغم نصار ومحسن عبد المعطي محمد عبد ربه فِي ﺛﻠﺞ ﻋلى الأهداب

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

1} ﺛﻠﺞ ﻋلى الأهداب

الشاعرة اللبنانية الرائعة/ نغم نصار

ﺃﻧﺎ ﺃﺗﻘﻦ ﺭﺳﻢ ﺧﺮﺍﺋﻂ ﺍﻟﻠﻬﻔﺔ

ﻭﻟﻦ ﻳﻀﻞ ﻧﺒﻀﻲ ﺍﻟﻄﺮﻳﻖ ﺇﻟﻴﻚ

ﺃﻋﻠﻢ ﺃﻥ ﺩﻫﺎﻟﻴﺰ ﻗﻠﺒﻲ ﺍﻟﺴﺮﻳﺔ

ﺗﺄﺧﺬﻧﻲ ﻓﻲ ﻟﻴﻞ ﺍﻟﻮﺣﺸﺔ ﺇﻟﻴﻚ

ﻓﺄﺭﺗﻜﺐ ﻣﻌﻚ ﺃﺷﻮﺍﻗﻲ ﺍﻟﻜﺎﻣﻠﺔ

ﺩﻭﻥ ﺩﻟﻴﻞ ﻣﻠﻤﻮﺱ

ﺳﻮﻯ ﻛﻠﻤﺎﺗﻲ

ﻭﺑﻀﻊ ﻃﻌﻨﺎﺕ ﻓﻲ ﺻﺪﺭ ﺍﻟﻐﻴﺎﺏ

ﺗﺸﻬﺪ ﻋﻠﻲ ﺟﺮﺍﺋﻤﻲ ﺿﺪ ﺫﺍﺗﻲ

ﻓﺤﻴﻦ ﺃﺷﻬﺮﺕ ﻓﻲ ﻭﺟﻬﻚ ﺍﻟﻨﺴﻴﺎﻥ

ﻭﺷﻬﺪﺕ ﺿﺪ ﺫﺍﻛﺮﺗﻲ ﺯﻭﺭﺍ ﻭﺑﻬﺘﺎﻧﺎ

ﻭﺣﻴﻦ ﺣﺎﻭﻟﺖ ﻗﺘﻠﻚ ﻓﻲ ﻗﺒﻮ ﺃﺣﻼﻣﻲ

ﻟﻢ ﺃﻧﺘﺒﻪ ﺃﻥ ﺍﻟﺨﻨﺠﺮ ﺫﻭ ﺣﺪﻳﻦ

ﺃﻧﻨﻲ ﻣﺜﻞ ﻣﺎ ﺁﻟﻤﺘﻚ ﺁﻟﻤﺖ ﻧﻔﺴﻲ

الشاعرة اللبنانية الرائعة/ نغم نصار

{2} فَيَرْقُصُ النَّهْدُ وَالْأَشْوَاقُ تُغْتَصَبُ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

أَتُتْقِنِينَ فُنُونَ الرَّسْمِ بَارِعَةً=خَرَائِطُ اللَّهْفَةِ الْغَرَّاءُ تُسْتَلَبُ ؟!!!

وَلَنْ يَضِلَّ طَرِيقِي النَّبْضُ مُلْتَجِأً=إِلَى حِمَايَ وَنَبْضُ الْقَلْبِ يُحْتَطَبُ

إِنَّ الدَّهَالِيزَ لِلْأَسْرَارِ كَاتِمَةٌ=فِي قَلْبِكِ الْغَضِّ وَالْأَسْرَارُ تُنْتَقَبُ

تِلْكَ الدَّهَالِيزُ تَأْتِينِي وَتَحْضُنُنِي=بَعْدَ الْفِرَاقِ تَهِلِّينَ الْمُنَى يَثِبُ

نُمَارِسُ الْحُبَّ فِي أَثْنَاءِ زَهْوَتِهِ=تَنْهِيدُكِ الْعَذْبُ فِي الْأَوْصَالِ يَلْتَهِبُ

بِقُبْلَتِي أَسْتَحِثُّ النَّهْدَ يَبْسِمُ لِي=وَيَضحَكُ التِّينُ وَالتُّفَّاحُ وَالْعِنَبُ

وَتَغْنُجِينَ أَشَدَّ الْغَنْجِ بَيْنَ يَدِي=فَيَرْقُصُ النَّهْدُ وَالْأَشْوَاقُ تُغْتَصَبُ

الشاعر والروائي/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه شاعر العالم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 + 7 =

إغلاق