اخبار العالم العربيالرئيسية

الدكتور مجلي: الوحدة الوطنية هي الطريق الوحيد الباق لمواجهة صفقة القرن

رام الله

الدكتور عدنان مجلي

قال الدكتور عدنان مجلي، رئيس الكونغرس الفلسطيني الاقتصادي العالمي، بتصريح له  ان الخيار الوحيد  امام شعبنا الفلسطيني  

هو الوحدة الوطنية

لمواجهة مشروع  الامريكي لتصفية القضية الفلسطينية  ، وما  يطلق عليه “بصفقة القرن” 

واضاف الدكتور مجلي  “ان فريق الرئيس الامريكي دونالد ترامب يعمل على خلق ثغرات جديدة واستغلال الثغرات القائمة من اجل تمرير صفقته التصفوية، مثل مؤتمر المنامة الاقتصادي، وما تسمى المشاريع الانسانية في غزة وغيرها.

 وأضاف  الدكتور مجلي من وجهة نظري   بوحدتنا الوطنية هي السبيل الاول والاكثر نجاعة لمواجهة هذه المخططات”.

وأضاف مجلي  “هناك الكثير من الدول العربية التي ستحضر مؤتمر المنامة الاقتصادي، وهناك الكثير من الدول الاوروبية التي اما تدعم ترامب ونتانياهو، او تقف متفرجة، ولم يبقى امامنا سوى تحصين جبهتنا الداخلية، لوقف هذه المؤامرة ومنع تمريرها على انقاض وطننا”.

ودعا مجلي الى استئناف حوارات المصالحة الفلسسطينية- الفلسطينية معتبرا ان توقفها يشكل ثغرة في جدار المقاومة الفلسطينية للمشروع الامريكي.

واضاف: “نحن ندرك حجم العقبات وحجم الخلافات، لكن الوطن اهم من الفصائل ومن المصالح الفصائلية، واذا كانت المصالحة غير ممكنة في هذه المرحلة، فإن علينا اللجوء الى مستويات اقل من الوحدة مثل التنسيق بين مختلف القوى لمواجهة صفقة القرن”.

واضاف: “هناك اجماع وطني على رفض صفقة القرن، وهذا جيد، لكن حتى يتحول هذه الاجماع الى فعل سياسي، علينا الشروع في تنسيق خطواتنا القادمة، من اجل اغلاق اي ثغرة قد يستغلها الفريق الامريكي من اجل تمرير صفقة القرن، مثل المشاريع الانسانية والتهدئة في غزة وغيرها، وهذا يتطلب البدء في لقاءات ومشاورات بين مختلف الفصائل خاصة الرئيسه منها في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وحذر من ان بقاء الانقسام الفلسطيني يشكل ثغرة كبيرة لبدء تمرير الصفقة في قطاع غزة وفي الضفة الغربية من خلال ما يسمى المشاريع الانسانية ومشاريع البنية التحتية وتحسين شروط الحياة وغيرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إحدى عشر + ثلاثة عشر =

إغلاق