أخبار عالميه

غموض يحوم حول “صورة” أشعلت نظريات المؤامرة!

رُصد جسم غامض فوق قاعدة جوية في ولاية واشنطن ما أدى إلى انتشار تكهنات وأسئلة حول هذا اللغز، ولكن حتى الآن لم يتم التوصل إلى إجابات شافية.

وفي صباح يوم الأحد الساعة 3:56، تمكن غريغ جونسون من Skunk Bay Weather، من رصد سلسلة ضوئية عمودية غامضة في شبه جزيرة Kitsap Peninsula الشمالية.

وتُظهر الصورة الملتقطة خطا برتقاليا ذا ذيل مضيء يخترق الغيوم مدة 20 ثانية، وتُبين أن الحدث يشبه عملية إطلاق صاروخ.

وأصيب جونسون بالحيرة ما دفعه إلى التوجه للجمهور وطلب المساعدة. وسرعان ما لفت هذا الحدث انتباه المستخدمين عبر الإنترنت، وكذلك محطات التلفاز المحلية التي اتصلت بالمحطة البحرية “Whidbey” وحتى البنتاغون للحصول على إجابة سليمة.

My good night cam picked up what appears to be a large missile launch on Whidbey Island Sunday AM. I sat on it for a while. After sharing with Cliff Mass he did a blog on it. https://t.co/jBPXRtRGFP@NWSSeattle@WunderCave@WeatherNationpic.twitter.com/RnN8H3IsQ9

— Skunkbayweather (@Skunkbayweather) 11 июня 2018 г.
وكتب جونسون في منشور على فيسبوك: “جميعهم قالوا إن الحدث لا يخصهم.. وقالوا إنهم لا يمتلكون القدرة على إطلاق صواريخ كبيرة”.

وقال جونسون قبل مشاركة الصورة مع كليف ماس، أستاذ علوم الغلاف الجوي في جامعة واشنطن، الذي قال أيضا إنه “ليس نيزكا بالتأكيد”: “لقد عرضت هذه الصورة على روبرت لونسفورد من جمعية النيازك الأمريكية، وقال إنه بالتأكيد ليس نيزكا ويبدو مثل إطلاق صاروخ”.

For the record… My cams pick up airplanes all the time… I can guarantee this is NOT an airplane. They fly buy much higher and have a whole different signature….. I’ll grab a plane image and share it.

— Skunkbayweather (@Skunkbayweather) 11 июня 2018 г.
وأشار ماس إلى أنه لم ير أبدا صواريخ تُطلق من المحطة الجوية البحرية القريبة التي تُستخدم لاستضافة مركبات قتالية ونقل جوية، ولكن ليس لديها منشآت للصواريخ.

وتبدو المنشأة البحرية محتارة بشأن هذا الحدث مثل باقي المتابعين. وقال توم ميلز، المتحدث باسم القاعدة البحرية: “هناك الكثير من التكهنات هنا. ولكنه بالتأكيد ليس إطلاق صاروخ”، وفقا لـ Fox 59.

وفي محاولة لشرح الظاهرة، فإن موقع Drive على الإنترنت وصل إلى إدارة الطيران الفدرالية التي اعترفت بأنه “لم يكن لديها فكرة عن هذا الأمر”، وشددت على تسجيل “عدم وجود أي شواذ في تقارير الرادار أو الأجسام الغريبة في ذلك الصباح، يمكن أن تشرح خبايا الصورة”.

وبعد ورود تقارير تفيد بأن طائرة إسعاف هليكوبتر كانت تحلق في المنطقة المجاورة لشبه جزيرة Kitsap الشمالية في الوقت الذي التُقطت فيه الصورة، خلص تقرير Drive إلى أنه من المرجح أنه “لم يكن هناك أي شيء أكثر إثارة من تحليق طائرة هليكوبتر في خط مستقيم صباح يوم الأحد”.

المصدر: RT

ديمة حنا

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + اثنا عشر =

إغلاق