الرئيسية

صفقة القرن مرفوضة فلسطينيآ

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يستعد لطرح ما بات يعرف بصفقة القرن خلال الشهر القادم، وهي عبارة عن مشروع أمريكي للوصول لتسوية سياسية للصراع بين الفلسطينيين والإسرائيليين وفق عدة محددات،الخطة لن تخرج عن المحددات التالية:
1. دولة فلسطينية ذات حدود مؤقته أو بدون حدود معروفة، هذه الدولة في أحسن تقدير سوف تقوم على 60% من أراضي الضفة الغربية بدون إزالة للكتل الاستيطانية الكبرى والطرق الالتفافية.
2. بقاء الأمن سواء على حدود نهر الأردن أو داخل هذه الدولة في يد الجيش الإسرائيلي، بمعنى عدم انسحاب الجيش الإسرائيلي بشكل تام من الضفة.
3. استمرار سيطرة إسرائيل على الأجواء والمياه الجوفية والثروات مع إمكانية ايجاد ألية للاستخدام المشترك لهذه القضايا.
4. إيجاد عاصمة رمزية في إحدى ضواحي القدس أو ديس العزارية لتكون عاصمة رمزية للدولة الفلسطينية مع استمرار رام الله وغزة كمدن مركزية.
5.تطوير الاقتصاد الفلسطيني يكون القاطرة التي تجلب السلام، عبر ضخ استثمارات مالية تقدر في السنوات الأولى 4 مليار دولار مع إمكانية للاستفادة من المناطق ج بصورة أكبر (العودة لخطة كيري)

6.شطب قضية اللاجئين والقدس (مع إمكانية لترك الباب مفتوح في هذه القضايا من أجل سهولة تمرير المخطط)
7. في حالة عودة السلطة لغزة بشكل كامل ممكن أن يتم انشاء مؤسسات هذه الدولة في غزة، ميناء مطار، مع تطوير اقتصاد غزة.
بشكل عام الخطة الأمريكية تهدف إلى إيجاد حل مرحلي جديد يفضي لدولة فلسطينية معترف بها دولي، دولة بدون سيادة بدون حدود واضحة، بدون القدس الشرقية بدون اللاجئين، بدون سيادة، هذا المشروع تم إدخال بعض التعديلات عليه نتيجة الضجة التي حدثت عقب قرار ترامب تجاه القدس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

15 − ثلاثة عشر =

إغلاق