ثقافه وفكر حر

صور: جدة حلا الترك تتنازل عن حضانتها لصالح والدتها منى السابر

تستمرّ أزمة عائلة الترك بالتفاقم والإنتشار عبر مواقع التواصل الإجتماعي وشبكة الإنترنت، وقد تحوّلت إلى حرب تشهيرٍ بين والد حلا الترك وزوجته دنيا بطمة من جهة، ووالدته مها وطليقته منى السابر من جهة أخرى.

و يتبادل الطرفان الإتهامات بشكلٍ علنيٍّ من دون التفكير بتأثير هذا الخلاف على الأطفال الذين يقفون في الوسط لا حيلة لديهم لفضّ الخلاف.

فبعد أن أكّد محمد أنّ أمّه وطليقته هما من أجبرتا ابنته الفنانة الصاعدة على اتهام النجمة المغربيّة بأنّها تضغط عليها لفعل أمور لا تريدها، وذلك من خلال فيديوهات نشرها عبر “انستقرام”، خرجت مها عن صمتها و ردّت هذه المرّة بطريقة مختلفة وصادمة.

جدة حلا الترك تتبرأ من ابنها وتعيد الحضانة لـ منى السابر

فقد صدر عنها، بحسب التقارير، تبرّؤ رسمي من ابنها المنتج المعروف، بحيث كتبت معلنةً:

“أقر أنا الموقعة أدناه مها كمال الترك بأنني أعلن براءتي من ابني موفق الترك، بعد ادعاءاته الكاذبة ضدي علنا وعلى مواقع التواصل الاجتماعي سواء برساءل أو فيديوهات على انستغرامه وسكوته وموافقته على تطاول زوجته دنيا بطمة على انه بالسب والقذف والشتم والكذب علنا على مواقع التواصل الاجتماعي سواء برساءل أو سناب أو فيديوهات يتبعها. وبعد أن قمت بكل ما يمكنني كأم لردعه وإعادته إلى صوابه لكن دون جدوى، وأعلن أنه ومن تاريخ هذه البراءة لا تربطني به أي صلة أو علاقة، حسبي الله ونعم الوكيل الأمر صعب جدا لا حول ولا قوة إلا بالله”.

حلا الترك مع جدتها مها الترك

هذا و تمّ تداول معلومات تفيد بأنّ مها الترك التي كانت تمسك بحضانة حلا وشقيقها عبدالله ومحمد، قد تنازلت عنهم لصالح والدتهم الحقيقيّة منى السابر، والتي لم ترَ أولادها منذ أشهرٍ عديدة، وكانت قد لجأت إلى القضاء كي يعيدهم إليها.

وتجدر الإشارة إلى أنّ محمد الترك متمسّك بتاريخ 15 سبتمبر الجاري كموعدٍ نهائيٍّ للإفصاح عن جميع الحقائق المتعلّقة بهذه القصة ووضع حدٍّ لكل الأقاويل والإشاعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق