ثقافه وفكر حر

4 أعوام على اختفاء الفنانة شويكار.. ما هي أبرز محطات حياتها؟

مر حوالي 4 أعوام على آخر عملٍ فنيٍّ قدّمته الفنانة المصرية شويكار، والتي أعلنت ابتعادها عن الفن منذ عام 2012، لإصابتها بالاكتئاب بسبب الأحداث السياسية في مصر.

وفي مطلع العام الجاري، نشرت صحيفة الرأي العام الكويتية خبراً على لسان شويكار، يفيد باعتزالها الفن نهائيّاً.

وقالت شويكار: “لا يمكن أن أقف على خشبة المسرح من جديد كما كنت أفعل في السابق، ولا أظهر في مشهدٍ دراميّ مؤثّرٍ، أو سينمائيٍّ مبهجٍ، اعتزلت الفن بلا رجعة ولن أعود إليه، حياتي الآن جميلة أعيشها بحريّة مثل أخريات، أعطيت الفن أروع سنوات عمري ومراهقتي وشبابي”.

لكن ما هي أبرز محطات شويكار مع الفن والفنان فؤاد المهندس زوجها الراحل؟

فؤاد المهندس يمنع شويكار من التمثيل على المسرح-1969

بعد شهورٍ من وقوفها على المسرح بجوار المهندس، شعرت شويكار بإجهادٍ شديد وانهيارٍ عصبيٍّ أدّى لسفرها للندن لإجراء فحوصاتٍ طبيّة.

ورفض المهندس اشتراك شويكار في مسرحية “سيدتي الجميلة” بسبب مرضها، وبعد خلافاتٍ بينهما، إقتنعت شويكار بالبعد عن المسرح في ذلك الوقت، وتفرّغت للعمل في السينما.

شويكار تتشاجر داخل الإذاعة المصرية- 196934ق345ق

ما زالت أعصاب شويكار غير مستقرّة، وأدّى ذلك لتشاجرها مع مخرج مسلسلها الإذاعي “انت اللي قتلت بابايا” ورفضها الانصياع لأوامره.

حاولت شقيقة زوجها التي كانت تعمل مديرة لبرامج الإذاعة تهدئتها، لكنّها فشلت واضطرّت في النهاية لاتخاذ موقفٍ حاسمٍ من شويكار كانت نتيجته قطع العلاقات بين الإذاعة وشويكار.

شويكار تستفزّ زوجها ويردّ عليها بالطلاق للمرة الثانية- 1971

قالت شويكار لفؤاد “أنا أعلم أنّك لن تستطيع تطليقي مرة ثانية”، وردّ عليها بذهابه للمأذون، وعندما عاد لها قالت له “ألم أقل لك أنك لا تستطيع”، فردّ عليها “بل أستطيع وأستطيع”، وطلّقها.

لكن هذا الطلاق لم يستمرّ سوى 4 أيام و عادا لزواجهما.

فؤاد المُهندس يُطلّق شويكار نهائيّاً- 1983

للمرة الثالثة، طلّق فؤاد المهندس زوجته شويكار عام 1983، لينفصلا فنيّاً أيضاً بعد حوالي 15 عاماً من العمل معاً.

شويكار على المسرح بدون زوجها- 1984

وفي عام 1984K ظهرت شويكار للمرة الأولى في حياتها الفنية على المسرح بدون زوجها، خلال اشتراكها في مسرحية “الزيارة انتهت”، لكنّ المهندس فاجأها بباقة وردٍ تسبق زيارته لمسرحيّتها الجديدة.

شويكار حزينة على المهندس- 2006

عبّرت شويكار عن حزنها لوفاة زوجها السابق فؤاد المهندس عام 2006 عن عمرٍ يناهز 82 عاماً، وقالت :”هو رفيق وحبيب عمري، لم أعشق غيره، ورغم انفصالنا إلّا أنّ علاقتنا ظلت قوية ووثيقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق