خواطر

” ويحك”جعفر جبارين

” ويحك”

وَيحكَ يا ليلُ
ويحكْ
كيف نقضت العهد
الذي كان بيني
وبينك ؟
ومحوتَ الأزرق
وخطفت الرحيق
من زهرة الليلك
ودفنت دموع الصغار
في مقابر من رخامٍ
واقتلعتَ أشجار الغار
والأزهار التي حولك .

يا ليل ويحك
ألم تر الموت
كيف يغسل موتاه
بعطر الدموع والمآقي
فما قولك ؟

يا ليل
لِمَ سَرجْتَ خيولك السوداء
وسرحتها تعدوا
في المسافات المتراخية
لقلبي وقلبك ؟
لم بنيت أسواراً من دخانٍ
على جسدي المعلّق
على ستائر اللوعة
وخلعتَ عنك ثوبك ؟

مهلك يا ليل
مهلك
شاخت رياحي
وجفّت ساعة الفجر
وتحت رداءك المخمليّ
عصرت غيمة رعناء
على جرحي الورديّ
وصعدت جبل الخلاص
وألقيت بحبّي المريض
وبعثرته على ضفّة النهر الحزين
حتى اهتزّ سراجكّ
على وجهك .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق